بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

كورونا يجبر دولا عربية على اتخاذ قرارات تاريخية.. إغلاق أسواق وحظر تجول

كورونا عربيا

أجبر فايروس كورونا دولا عربية على اتخاذ إجراءات صارمة للمرة الأولى في تاريخها لمنع تفشي الفيروس الذي قتل حتى اليوم أكثر من 14600 شخص حول العالم.

فقد اتّخذت كل من العراق والكويت وقطر وسلطنة عمان والمغرب وتونس ولبنان والأردن وفلسطين، إجراءات وتدابير احترازية جديدة، ضمن جهودها لمنع تفشي فيروس كورونا.

وقررت الحكومة العراقية تمديد حظر التجول الجزئي في أرجاء البلد، وتعليق الدراسة والرحلات الجوية لمدة أسبوع إضافي، بعد انتهاء التعليق الحالي في 28 آذار الجاري، بحسب بيان لخلية الأزمة.

واستثنى قرار حظر التجول الدوائر الصحية والأمنية والخدمية، والدبلوماسيين، والصحفيين، والصيدليات، ومتاجر المؤن، والمخابز، ومحطات الوقود.

وطالبت الخلية وزارة المالية بتحويل 50 مليون دولار، لاستيراد مزيد من الأدوية والمستلزمات الطبية الخاصة بمكافحة الفيروس.

وأعلنت محافظة الأنبار اعتزامها بناء مستشفى للحجر الصحي لمرضى كورونا بالمحافظة، وتبرعها ببناء آخر بالعاصمة بغداد، بحسب بيان الخلية.

وقررت وزارة داخلية إقليم كردستان شمالي العراق تمديد حظر التجول، حتى مطلع نيسان/ أبريل المقبل.

وذكرت الوزارة، في بيان، أنها ستسمح بتجول المشاة فقط، لقضاء حاجياتهم اليومية، فيما أعلن محافظ النجف، لؤي الياسري، في بيان أن "(قوة) من الجيش وصلت (المحافظة) لمؤازرة (القوات) الأمنية المنتشرة في تطبيق خطة حظر التجول".

وسجل العراق، أمس الأحد، 3 وفيات و19 إصابة جديدة، ليرتفع العدد إلى 20 وفاة و233 مصابًا، تماثل 57 منهم للشفاء.

وبأمر من العاهل السعودية، أعلنت وزارة الداخلية السعودية، مساء الأحد، منع التجوُّل للحد من انتشار الفيروس، ابتداء من السابعة مساء حتى الساعة السادسة صباحا (بالتوقيت المحلي) لمدة 21 يومًا، بدءا من الإثنين.

وطلبت من المواطنين والمقيمين، الامتثال للقرارات المتخذة، مشيرة في الآن ذاته، إلى عقوبات للمخالفين.

وليلة الأحد - الإثنين، أعلنت وزارة الصحة والهيئة الوطنية للطوارئ والأزمات، عن قرار "إغلاق مراكز التسوق لمدة أسبوعين قابلة للمراجعة".

وألزمت المطاعم بالاقتصار على "خدمة استلام الطلبات والتوصيل"، مشيرة إلى أن القرار سيدخل حيز التنفيذ بعد 48 ساعة.

وفي السياق، ذاته، أعن طيران الإمارات توقيف كافة رحلاته من وإلى خارج الدولة.

وفي الكويت، قالت سلطات البلاد، انها ستشرع في تطبيق حظر للتجوال بدءا من الساعة 5 من مساء الأحد (بالتوقيت المحلي).

وألقى أمير البلاد، خطابا متلفزا يطلب فيه المواطنين والمقيمين في الكويت بالالتزام بتعليمات السلطات، وهو أول خروج له منذ بداية الأزمة في البلاد.

وأعلنت الكويت، الأحد، تسجيل 12 إصابة، ليرتفع العدد إلى 188.

وفي المغرب، أصدرت الحكومة، مرسوم قانون (مشروع قانون حكومي) تسمح فيه للقوات الأمنية باعتقال المخالفين للحجر الصحي المعلن في البلاد، ومحاسبتهم بعقوبه سجينة ما بين شهر وثلاثة أشهر وغرامة تصل إلى 1250 دولار.

وفي جانب آخر، دعت وزارة الثقافة والشباب والرياضة، في بيان، ناشري الصحف الورقية إلى تعليق إصدار ونشر وتوزيع الطبعات الورقية منها، بداية من الأحد وحتى إشعار آخر.

وأفادت الرباط، الأحد، بارتفاع عدد المصابين إلى 104، إثر تسجيل 8 حالات جديدة.

وفي المملكة الأردنية، أعلن وزير التربية والتعليم، تيسير النعيمي، بدء العمل بمنصة "درسك" الإلكترونية، الخاصة بالتعلم عن بُعد.

وقال في تصريح صحفي، إنه تم تخصيص القناة الرياضية الحكومية لدروس طلبة مرحلة الثانوية العامة، اعتبارًا من الأحد.

وفي لبنان، حذر وزير الداخلية والبلديات، محمد فهمي، من خطورة ما تعيشه بلاده جراء تفشي الوباء، متوعدا المخالفين للإجراءات الاحترازية المعلنة، قائلا: "سنطبق القانون على جميع من يخالف الإجراءات الاحترازية لمواجهة الفيروس".

وفي فلسطين، قررت حكومة غزة، إغلاق صالات الأفراح والأسواق الشعبية الأسبوعية، ومنع إقامة بيوت العزاء والحفلات، وإغلاق المقاهي والمطاعم، إضافة إلى تعطيل صلاة الجمعة بالمساجد.

وفي الضفة الغربية، أعلن رئيس الحكومة الفلسطينية، محمد اشتية، خلال مؤتمر صحفي، فرض حظر تجول جزئي خلال ساعات الليل، ومنع التنقل بين المحافظات.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اكتشاف أول إصابتين في غزة، ليرتفع عدد المصابين في أراضي السلطة الفلسطينية إلى 59.

وفي سلطنة عمان، قررت اللجنة العليا لمتابعة تطورات الفيروس منع التجمعات، ووقف الطباعة الورقية للصحف والمجلات والمنشورات، ومنع تداولها، وإغلاق محلات الصرافة.

وسجلت مسقط، 3 إصابات جديدة، ليرتفع العدد إلى 55، تماثل 17 منهم للشفاء.

وفي تونس، أصدر الرئيس قيس سعيّد، الأحد، أمرًا بمنع تجمع أكثر من 3 أشخاص في الطريق العام أو الساحات العامة، ومنع تجول الأشخاص والسيارات، خارج أوقات حظر التجول، إلا لقضاء الحاجيات الأساسية، وفق بيان للرئاسة.

وبدأت تونس، الأربعاء، تطبيق حظر للتجول بين السادسة مساءً والسادسة صباحًا. وأصاب الفيروس في تونس 60 شخصًا، وأودى بحياة 3.

إقرأ ايضا
التعليقات