بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تعليق.. "كسر العظام" بعد "لي الأذرع" !!

الزرفي
سابقة فريدة من نوعها في كل برلمانات العالم، أن يرفض مرشح لرئاسة الوزراء قبل أن يقدم تشكيلته الوزارية وقبل أن يعرض برنامجه الحكومي أمام البرلمان ..

هذا ما يواجهه المكلف عدنان الزرفي من الكتل الشيعية الرئيسة التي ترى أن حظوظه في نيل الثقة "معدومة جدا " وعليه تقديم اعتذاره والانسحاب بأسرع وقت ..

كتلة "بدر" النيابية ترى أن رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي يحتاج  إلى "معجزة "، لتمرير حكومته في البرلمان ، داعية  اياه الى تقديم الاعتذار والانسحاب بأسرع وقت ممكن وعدم " هدر الوقت "، مؤكدة :" ان الرفض السياسي من القوى الشيعية الخمس لرئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي، امر لا رجعة فيه".

المعلوم في الديمقراطيات والبرلمانات الحقيقية انه لايوجد شيء اسمه " امر لا رجعة عنه " في القضايا التي تهم البلد وتتعلق بمستقبله ، وان القرارات والمواقف تكون مبنية على اساس النقاش والاخذ والرد ثم التوصل الى رأي مقبول من البرلمان ، وبالتالي من الشارع باعتبار البرلمان  منتخبا من هذا الشارع وممثلا له  ..

أما أن يكون الرفض لا رجعة فيه ، فهذا يعني موقفا مسبقا واصرارا مبنيا على التحدي والعناد ومنطلقا من سياسة " لي الأذرع " ..وهذا مالم تخفه كتلة "بدر" بتأكيدها أن الأزمة الحالية باتت مسألة "كسر عظم " ...

إقرأ ايضا
التعليقات