بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الأربعاء, 23 أيلول 2020

لجنة نيابية تدعو إلى تخصيص موازنة طوارئ لدعم الشرائح الفقيرة والمحرومة

انعام الخزاعي

دعت لجنة مراقبة البرنامج الحكومي والتخطيط الاستراتيجي إلى اتخاذ عدد من الإجراءات العاجلة لدعم الشرائح الفقيرة والمحرومة من خلال تفعيل الحماية الاجتماعية.

وقالت عضو اللجنة النائبة إنعام الخزاعي في بيان إنه :" يجب  اتخاذ جملة من السياسات وعلى وجه السرعة اهمها تخصيص موازنة طوارئ لدعم الشرائح الفقيرة والمحرومة في مختلف المحافظات العراقية بدفعات نقدية عبر التنسيق مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية "، مشيرةً  الى :" اهمية  انشاء صندوق تبرعات شبيه بصندوق دعم الحشد الشعبي يتم تمويله عبر استقطاع نسبة ٢% من الموظفين اصحاب الدخول الاكثر من مليون على أن ترتفع النسبة مع زيادة الدخل لتصل الى ٥٠% من دخول الدرجات الخاصة والوزراء والنواب في الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم".

وأضافت، أن " هذه النسبة لن تؤثر على مختلف شرائح الموظفين بقدر آثارها الايجابية على الطبقات الفقيرة والمحرومة في البلاد " ، مطالبةً بإنشاء لجنة مكونة من وزارة التخطيط والتجارة والعمل والشؤون الاجتماعية لحصر شرائح المجتمع الاكثر فقر ومحرومية لغرض تخصيص حصة غذائية منوعة ونوعية تصرف بشكل عاجل لإغاثة هذه الفئات الهشة لحين تجاوز الأزمة.

وأشارت إلى أهمية التنسيق بين الحكومة ومجلس النواب للخروج بصيغة قانون يلزم بإيقاف بدلات الايجار لكافة المنازل والشقق السكنية والمحال التجارية لحين انتهاء الحظر المفروض وعودة الحياة لطبيعتها ، مشددةً على أهمية مراقبة الجهات الحكومية المستمرة لمستويات اسعار مختلف السلع والمواد الغذائية والحد من جشع التجار عبر عقوبات صارمة تمنع احتكار السلع والتحكم بالأسعار والكميات.

ودعت الخزاعي إلى وجوب عدم إغفال تأمين خطوط التموين الغذائي عبر ديمومة الحركة التجارية للبضائع والمواد الغذائية وزيادة الاستيرادات والحفاظ على انسيابية تنقل شاحنات نقل المواد الغذائية بين المحافظات  ، منوهةً إلى التنسيق مع وزارة الزراعة لتـأمين الفواكه والخضر في كافة الاسواق بأسعار تناسب جميع شرائح المجتمع وتراعي ظروف الطبقات الفقيرة وحث الوقفين الشيعي والسني على القيام بدورهما المأمول في مساعدة الشرائح الضعيفة وتقديم المساعدات النقدية والغذائية لحين تجاوز هذه الأزمة.

إقرأ ايضا
التعليقات