بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بعد اليأس من تغيير المكلف .. الاتجاه نحو من كلفه !

برهم-صالح
يبدو  ان القوى الشيعية قد اسقط في يدها واصبحت  مقتنعة بعدم قدرتها على تغيير المكلف عدنان الزرفي ، خصوصا بعد الرسالة التي وجهها لها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر التي حذر فيها من استبدال رئيس الحكومة المكلف عدنان الزرفي ، لان وضع العراق لا يحتمل..

وبدلا من ذلك بدأت هذه القوى بالاتجاه في طريق آخر يستهدف رئيس الجمهورية برهم صالح مباشرة ، باعتباره المسؤول عن التكليف ، وذلك بالمطالبة باقالته ..

والذريعة التي تستند اليها هذه القوى هي ان الرئيس " بات يهدد المجتمع الاهلي "..
فقد دعا النائب عن كتلة بدر النيابية كريم عليوي، الى جمع تواقيع  نيابية لاقالة رئيس الجمهورية برهم صالح، مبينا :" ان الاخير هدد المجتمع الاهلي من خلال ترشيحه شخصية عليها ملفات فساد كبيرة  ولا تحظى بموافقة المرجعية الدينية والشارع ".

والقوى الشيعية ، حينما اعترضت على تكليف الزرفي منذ البداية ، كان اعتراضها على اساس ان برهم صالح  خرق الدستور بعدم تكليفه شخصية من الكتلة الاكبر ، ولم تعر في حينه التفاتا  الى مطالب المتظاهرين الذين يمثلون الشارع ولا الى المرجعية الدينية ، التي تكتفي عادة بطرح آرائها من خلال خطب الجمعة في سياق عموميات تتحدث عن ضرورة ارضاء الشارع وتنفيذ مطالبه ، دون الدخول في التفاصيل .

ان المجتمع الاهلي الذي يتحدث عنه "عليوي" ، لم يعد مهددا بل اصبح مخترقا ومتجاوزا على كل حقوقه وآماله منذ تسلطت الاحزاب الفاسدة على السلطة ، ومازالت متمسكة بمصالحها ، رغم انف كورونا والازمة المالية وكل مشاكل العراق ..
ع د
إقرأ ايضا
التعليقات