بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الكربولي يدعو لتقليل اكتظاظ السجون ومراكز التوقيف والإصلاح للحد من انتشار كورونا

جمال الكربولي

دعا رئيس حزب الحل الدكتور جمال الكربولي، رئاستي الجمهورية ومجلس القضاء الأعلى لتحمل مسؤولياتهم وتقليل زخم الاكتظاظ في السجون والمواقف والمؤسسات الإصلاحية في العراق عملاً بنص أحكام المادة "١٩/ ثاني عشر – ب" من الدستور العراقي النافذ.

وقال الكربولي في بيان، إن العراق يعد من الدول التي قد تواجه أزمة صحية قاسية مع ارتفاع أعداد المصابين بفايروس كورونا المستجد ومحدودية الإجراءات الصحية وضعف الوعي الوقائي وعدم التزام عامة الناس بالتعليمات والتحذيرات والإجراءات المتخذة للحد من سرعة انتشار هذا المرض وهو ما قد يؤثر بالدرجة الأساس على الفئات الأشد ضعفاً في المجتمع والمتمثلة بالفقراء والنازحين وكبار السن والسجناء والموقوفين.

وعد السجون ومراكز التوقيف والمراكز الإصلاحية العراقية بمثابة القنابل الوبائية الموقوتة التي قد تكون البؤرة غير المحسوبة حالياً في احتضان وتوطن وانتشار فايروس كورونا نظراً لاكتظاظ السجون ومراكز التوقيف والاصلاح وقلة ما يقدم لهم من الرعاية الصحية والوقائية والتي (لاسامح الله) ومع تواتر معلومات ظهور حالات إصابة في عدد من السجون المركزية في جنوب ووسط العراق بالإضافة الى سجون إقليم كردستان قد تقضي على الالاف من السجناء والموقوفين.

وطالب الرئاسات الثلاث ومن منطلق المسؤولية الإنسانية والوطنية والمصلحة العامة بممارسة صلاحياتهم الدستورية والقانونية لتقليل اكتظاظ السجون ومراكز التوقيف والاصلاح، داعيا في الوقت ذاته رئاستي الجهورية والوزراء من جهة لإصدار عفو رئاسي خاص عن المحكومين ممن قضوا نصف مدة محكوميتهم عملاً بنص المادة (٧٣/ أولاً)، ورئاسة مجلس القضاء الأعلى من جهة اخرى لإطلاق سراح الموقوفين ممن تقبل قضاياهم التكييف القانوني للكفالة، الغرامة المالية، الصلح، الحالة الصحية وحسن السيرة والسلوك، مستثنين من ذلك جرائم الإرهاب، وبما يساهم في إعادة تأهيل وتكافل المجتمع والتضامن في منع انتشار الوباء وتجفيف بؤر توطنه وانتشاره غير المتوقعة.

إقرأ ايضا
التعليقات