بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تقرير| توقعات برد أمريكي قاس تجاه إيران وميليشياتها الفترة القادمة

القوات الامريكية في العراق
مراقبون: تهديدات روحاني بمزيد من العبث والهجمات يفتح باب جهنم على الملالي

لم تخرج إيران من كارثة كورونا، ويبدو أنها لن تخرج منها قريبا لأن الوباء تفشي في الداخل الإيراني بشكل هيستيري وغير ممكن السيطرة عليه، ورغم ذلك ووفقا لسياسة الولي الفقيه تحاول إيران أن تخلق معركة موازية مع الولايات المتحدة الامريكية لتوجيه الأنظار بعيدا عن كارثة كورونا ووفاة الآلاف من الإيرانيين بالوباء وانتظار المزيد.
 وتأتي تصريحات الرئيس الايراني حسن روحاني، من أن طهران ردت وسترد على اغتيال قاسم سليماني، لتؤكد على استمرار العبث ودفع الميلشيات العراقية الإرهابية لمهاجمة القواعد الأمريكية في العراق..
روحاني قال: إن إيران ردت وسترد على قيام الولايات المتحدة باغتيال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس بالحرس الثوري، في ضربة بطائرة مسيرة في العراق في يناير الماضي. وقال روحاني عقب اجتماع لمجلس الوزراء بثه التلفزيون الرسمي إن الأمريكيين اغتالوا قائدنا العظيم. قمنا بالرد على هذا العمل الإرهابي وسوف نرد عليه.
وأثار مقتل سليماني غضب طهران، إذ توعد المرشد خامنئي "بانتقام قاس". ردا على مقتله، وقامت إيران بقصف صواريخ بالستية على قاعدتين تستخدمهما القوات الأمريكية في العراق يوم  8 يناير2020. كما قامت جماعات إرهابية موالية لإيران في بغداد بعدة هجمات صاروخية استهدفت قواعد عسكرية تضم قوات أجنبية في العراق، أبرزها الهجوم، على معسكر التاجي.
يأتي هذا فيما قالت وزارة الدفاع الأميريكية البنتاجون، إنها لا تزال تبحث كيفية الرد على أي هجوم يستهدف القوات الأميركية وذلك بعد أيام من إصابة ثلاثة جنود أميركيين في هجوم صاروخي على قاعدة عراقية شمالي بغداد.
وقال جوناثان هوفمان المتحدث باسم البنتاجغون في إفادة صحفية "ما زلنا نبحث كيف سنرد على أي هجوم على القوات الأميركية في أي مكان في العالم. نحتفظ بحق الدفاع عن أنفسنا. وأكدت وزارة الدفاع الأميركية مجدداً أنه لا يمكن مهاجمة أفراد من الجيش الأميركي دون رد، في إشارة إلى الهجوم الثاني الذي استهدف قاعدة التاجي نهاية الأسبوع الماضي، مضيفة أن المحاسبة آتية لا محال.
وأحجم جوناثان هوفمان المتحدث باسم البنتاجون عن التكهن بشأن الرد المحتمل، لكنه قال في بيان استناداً إلى تحذير وزير الدفاع مارك إسبر الأسبوع الماضي: لا يمكن أن تهاجموا وتصيبوا أفراداً من الجيش الأميركي وتفلتون ... سنحاسبهم".
وقال خبراء إن واشنطن انتبهت للغاية للهجمات الإرهابية الإيرانية وانتبهت جيدًا لإرهاب هذه الميليشيات وأدوارها وعليه فإن القادم تجاه الميليشيات سيكون سيئا للغاية وعواقبه وخيمة ومدمرة.
إقرأ ايضا
التعليقات