بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

برهم صالح يكلف عدنان الزرفي بتشكيل الحكومة.. وقوى سياسية شيعية تعترض

صالح والزرفي

كلّف الرئيس برهم صالح، عدنان الزرفي بتشكيل الحكومة في العراق، حيث أمامه مدة شهر لتشكيل الكابينة الوزارية.

والزرفي قيادي في ائتلاف النصر الذي يرأسه حيدر العبادي، كما انه محافظ سابق للنجف.

تكليف الزرفي جاء خلال مهلة دستورية، 15 يوماً، وضعت عقب تنحي محمد توفيق علاوي، عن مهمة تشكيل الحكومة مطلع الشهر الجاري، إثر فشله في إقناع السُنة والكرد بدعم تشكيلته الحكومية وبرنامجه الحكومي.

وبحسب المادة (76) من الدستور العراقي، فإن الزرفي امامه 15 يوماً من اجل تشكيل الحكومة وفيما يلي نص المادة:

أولاً:- يكلف رئيس الجمهورية، مرشح الكتلة النيابية الأكثر عدداً، بتشكيل مجلس الوزراء، خلال خمسة عشرَ يوماً من تاريخ انتخاب رئيس الجمهورية.

ثانياً:- يتولى رئيس مجلس الوزراء المكلف، تسمية أعضاء وزارته، خلال مدةٍ أقصاها ثلاثون يوماً من تاريخ التكليف.

ثالثاً:- يُكلف رئيس الجمهورية، مرشحاً جديداً لرئاسة مجلس الوزراء، خلال خمسة عشر يوماً، عند إخفاق رئيس مجلس الوزراء المكلف في تشكيل الوزارة، خلال المدة المنصوص عليها في البند ” ثانياً ” من هذه المادة.

وأجبرت احتجاجات شعبية غير مسبوقة حكومة عادل عبد المهدي، على تقديم استقالتها ديسمبر/مطلع كانون الأول 2019، ومنذ ذلك الوقت لم يحسم تشكيل حكومة جديدة جراء خلافات عميقة بين الكتل السياسية فضلا عن رفض الحراك الشعبي لأغلب الأسماء المطروحة.

وكان من المقرر أن يتم تكليف الزرفي مساء أمس، إلا أن اعتراض قوى شيعية أرجأ الأمر.
من جانبه، كشف مصدر سياسي، اليوم الثلاثاء، عن الكتل السياسية الشيعية التي اعترضت على تكليف عدنان الزرفي لمنصب رئاسة الوزراء.

وقال المصدر في تصريح صحفي، إن "عدد من القوى السياسية الشيعية، اعترضت على ترشيح عدنان الزرفي لمنصب رئيس الوزراء وعرقلت عملية التكليف".

وأضاف أن "الكتل هي: دولة القانون، بدر، العصائب والحكمة"، مبيناً أن "فريقاً تفاوضياً توجه إلى رئيس تحالف الفتح هادي العامري من اجل تغيير رأيه".

وتابع المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أن "بعض القوى المعترضة ابلغت الرئيس برهم صالح قائلة: اختر أي شخصية إلا عدنان الزرفي".

إقرأ ايضا
التعليقات