بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

اتفاق لترشيح السهيل رئيسًا لحكومة العراق.. والمتظاهرون يرفضون مرشح كورونا

1

ذكرت مصادر مطلعة، أنه تم التوصل إلى اتفاق على ترشيح نعيم السهيل لتشكيل الحكومة المقبلة، رغم تحفظ كتلة سائرون بزعامة مقتدى الصدر على هذا الترشيح.

يأتي ذلك قبل انتهاء المهلة الدستورية لتكليف شخصية جديدة، لتشكيل الحكومة المقبلة، اليوم، وسط التصعيد العسكري بين القوات الأمريكية التي تقود التحالف الدولي ضد «داعش»، والميليشيات المسلحة التي تحركها إيران.

بينما رفض متظاهرو العراق ترشيح السهيل وخرجوا في تظاهرات حاشدة قائلين، "يالدنيا دوري دوري نعومي يلحگ نوري".

وكشف مصدر فى رئاسة الجمهورية، أن الكتل السياسية الشيعية العراقية اتفقت على ترشيح نعيم السهيل، بتشكيل الحكومة الانتقالية.

وقال المصدر إن رئيس الجمهورية برهم صالح سيكلف، خلال ساعات، رئيس الحكومة الانتقالية.

وأضاف، أن نعيم السهيل الذى يعمل نائبا لرئيس ديوان رئاسة الجمهورية هو الشخصية التي تم الاتفاق عليها.

يذكر أن المدة الدستورية المحددة لرئيس الجمهورية لتكليف رئيس الحكومة الانتقالية تنتهى اليوم.

وذكرت مصادر سياسية، أن 6 قيادات فى اللجنة السباعية اتفقت على ترشيح نعيم السهيل لتشكيل الحكومة، والسهيل مدعوم من ائتلاف «دولة القانون» بقيادة رئيس الوزراء الأسبق، نورى المالكي.

ويأتي ذلك رغم تواصل الاحتجاجات والاعتصامات فى بغداد والعديد من المحافظات الجنوبية للمطالبة بمحاكمة الفاسدين، وتكليف رئيس جديد للحكومة من المحتجين، وللمطالبة بقانون جديد للانتخابات، رغم الإجراءات الصارمة التي اتخذتها الحكومة لمواجهة تفشى فيروس كورونا.

من جانبه، قال النائب عن تحالف النصر، فالح الزيادي، إن اللجنة السباعية تواصل مفاوضاتها المعقدة قبيل إعلان اسم المرشح الجديد لرئاسة الوزراء.

وأشار إلى أن اللجنة ربما ستعقد اجتماعًا أخيرًا، لإعلان اسم المرشح وتبنى ترشيحه ودعمه.

وحول إمكانية بقاء رئيس الوزراء المستقيل، عادل عبدالمهدي على رأس الحكومة، أوضح الزيادي، أن عبدالمهدي استقال نتيجة ضغط الشارع، وعودته أمر مستحيل تمامًا، مؤكدًا أن من يروج لهذه المسألة هم المستفيدون الذين استولوا على الموارد والمناصب فى حكومته.

وقال مسؤولون، إن أعضاء اللجنة السباعية اتفقوا على التصويت على الشخصيات المطروحة، على أن يقدم صاحب أعلى الأصوات رسميًا كمرشح لرئاسة الحكومة.

وأشاروا، إلى أن السهيل حصد على 6 أصوات من أصل 7 أعضاء فى اللجنة، مؤكدًين أن الطرف الذى لم يصوت هو مفاوض تحالف سائرون بزعامة مقتدى الصدر.

إقرأ ايضا
التعليقات