بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

قصف صاروخي للمرة الثانية.. 33 صاروخ كاتيوشا تستهدف قاعدة التاجي العسكرية

11

تعرضت قاعدة التاجي شمالي بغداد، لهجوم صاروخي جديد أسفر عن إصابة ثلاثة جنود أمريكيين وعناصر من الدفاع الجوي العراقي.

فقد استهدف 33 صاروخ كاتيوشا، مجدداً قاعدة التاجي العسكرية شمال بغداد، التي قتل فيها جنديان أميركيان، وأخرى بريطانية بهجوم مماثل، الأربعاء الماضي، بحسب ما أكدت مصادر أمنية.

وقال الجيش العراقي في بيان، إن معسكر التاجي تعرض لعدوان سافر مع سقوط 33 صاروخاً من نوع كاتيوشا على وحدات الدفاع الجوي العراقي وقرب بعثة التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي.

وأضاف البيان أن القوات الأمنية عثرت على سبع منصات أطلقت منها الصواريخ في منطقة «أبوعظام» قرب التاجي شمال بغداد، ووجدت فيها 24 صاروخاً جاهزة للإطلاق.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الصاروخي على القاعدة العسكرية، لكنّ واشنطن عادة ما تتّهم الفصائل الموالية لإيران بشنّ هجمات مماثلة.

وقال مسؤول أمريكي، إن ثلاثة جنود أمريكيين أصيبوا جراء الهجوم على القاعدة نفسها التي تعرضت لهجوم الأربعاء الماضي، مما أسفر عن مقتل أمريكيين اثنين وجندي بريطاني.

وقال التحالف في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إن هجوم الأمس أسفر عن إصابة ثلاثة من قواته، وثلاثة من القوات العراقية، فيما قالت مصادر أمنية إن الجيش العراقي عثر على شاحنة خاوية بها قاذفة صواريخ وبعض صواريخ كاتيوشا غير مستخدمة.

من جهتها، أعلنت قيادة عمليات بغداد أن منصات إطلاق الصواريخ كانت مخبأة في مرآب في منطقة أبو عظام بقضاء التاجي.

وقالت في بيان إن القوات الأمنية اعتقلت مالك المرآب والعاملين معه وجميع أفراد نقطة التفتيش القريبة منه التابعة لقيادة شرطة بغداد، وأحالتهم جميعاً للتحقيق.

كما أعلنت قيادة عمليات بغداد، أنها ألقت القبض على جميع منتسبي نقطة التفتيش القريبة من مكان إطلاق الصواريخ في إطار التحقيقات.

وتعتبر قاعدة التاجي حالياً مركزاً رئيساً لإيواء القوات الأميركية وقوات التحالف الدولي، بعد سحبهم من القواعد الأخرى.

إقرأ ايضا
التعليقات