بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تقرير| تحولات الإرهابي حسن نصر الله من إفلاس لبنان إلى أزمة كورونا

نصر الله
جاءت التصريحات الخائبة التي صدرت عن الإرهابي حسن نصر الله زعيم ميليشيا حزب الله لتفضح العقل الخاوي لزعيم الإرهاب الإيراني حسن نصر الله في لبنان، فالناس لا تنقصهم نصائح نصر الله حتى يؤمنوا وهو ارهابي عتيد تربي على العنف والتفجيرات وأموال المخدرات..
 ولا تنقصهم ما يقوله عن الترابط والوحدة بين المسلمين والمسيحيين في لبنان وخارجها، فببركاته الإيرانية تم تدمير النسيج الاجتماعي في لبنان، وبفضل الحكومة الشؤوم التي شارك فيها تم إعلان إفلاس لبنان.
 نصر الله الذي كان ينتظر منه الجميع إعلان تفكيك الميلشيات في لبنان والانخراط في الدولة والدفع بنحو 15 الف إرهابي يتبعونه للعمل في صفوف الدولة، وجذب عدة مليارات مخزنة من أموال المخدرات وضخها في مصارف لبنان خرج يحكي عن كورونا!
 ولايقول كلاما علميا او صحيا ذا قيمة ولكنه يقدم نصائح بالية وهو ما عرضه لانتقادات ضخمة.
وكان الإرهابي نصر الله قال، إنه لا يثق في الرئيس الأمريكي ترامب ولا في الفريق المعاون له
 وبصراحة كلماته عن أمريكا لا تلزمنا
 خرج نصر الله يقول:  أن ترامب يدعي أنه يريد مساعدة إيران، وهذا نفاق لأن من يريد أن يساعد يرفع العقوبات في المجالات الطبية والصحية".
واعتبر أن مواجهة كورونا قابلة للتحقق سواء في ما يتعلق بمنع وحد الانتشار أو بمعالجة المرضى، مضيفا أنه عليهم تحديد الهدف من معركة مواجهة كورونا. وأشار إلى أن وزارة الصحة وأطقمها والمستشفيات والأطباء وكل ما يتصل بالعمل الصحي هم بالخط الأمامي ويجب أن ينظر إليهم على أنهم ضباط الخط الأمامي.
وأضاف أن كورونا يطال كل مجالات حياة الناس والكرة الأرضية ولا يقف عند حدود العدد، موضحا أن لبنان أمام عدو تهديده واضح وكبير وواسع.
ولفت إلى أن الوازع الديني هو من أهم الدوافع للانتصار في هذه المعركة، كما حصل في معركة المقاومة، ولا يجوز أن يفتح الباب أمام المزايدات في هذا المجال. وأضاف: "لا يجب مقاربة كورونا من منطلق مذهبي أو طائفي أو عرقي، نحن أمام معركة إنسانية بالكامل ويجب أن نخوضها من منطلق إنساني بالكامل".
مراقبون طالبوا نصر الله طالما عنده وقت للنصح أن يبادر إلى التطرق الى إفلاس لبنان وقد كانت الميليشيا الارهابية التي يرأسها سببا في نكبة بيروت.

إقرأ ايضا
التعليقات