بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الخميس, 02 نيسان 2020

تقرير| خامنئي يريد إخفاء نكبة كورونا.. خفايا الهجوم الميلشياوي على معسكر التاجي

صورة للهجوم الامريكي على مقار الميلشيات
قال مراقبون، أن توقيت اختيار كتائب حزب الله العراق الإرهابية لوقت الهموم على معسكر التاجي يفضح أمورا كثيرة:
في مقدمتها حالة ارتباك واضحة داخل معسكر خامنئي جراء الإصابات الهائلة داخل إيران وتحول "مشهد" الى بؤرة للمرض والفيروس على غرار "قم".
 فخامنئي أراد بالهجوم شغل العالم وشغل الولايات المتحدة الأمركية بقضية أخرى بعيدا عن مهازل كورونا في إيران.
 ولفتوا ان الكارثة خطيرة فعلا ولا يمكن التهاون من شأنها.
 فإيران من أقصاها الى أقصاها مصابة بفيروس كورونا المميت.
 وشددوا أن الهجوم على معسكر التاجي وتوريط الجيش العراقي كلها نفذت بدقة لخلط الأوراق.
 وشددوا أن الرد الأمريكي الساحق وقتل 26 ميلشياويا وسحق مخازن الذخيرة والسلاح يؤكد أن واشنطن لن تتساهل في الهجوم على المعسكر وبسرعة اكتشفت خطة خامنئي.
وقالوا إن إيران منكوبة حرفياً بمصيبة «كورونا»، الذي وصل إلى نخبة النظام الحاكم، وهي تحت المحاسبة الشعبية والحصار الدولي، ليس بسبب ضغط أميركا بل بسبب ضغط «كورونا» الذي أثار الفزع بين بني البشر لدرجة غير مسبوقة.
ومع ذلك وجد بعض عتاة الحرس الثوري الوقت للتخطيط والتنفيذ لهذا الهجوم على المعسكر الدولي شمال بغداد. من المؤكد أن مَن أمر بذلك يراهن على انشغال العالم، والولايات المتحدة تحديداً، بالتعامل مع أزمة «كورونا» المصيبة.
واعتبر الجنرال كينيث ماكينزي، قائد القيادة المركزية في الجيش الأميركي، أن كتائب «حزب الله» في العراق هي التنظيم الوحيد المسلّح القادر على شن هجوم على قاعدة «التاجي». كما أوضح أنه «منذ مايو (أيار) 2019 صعّد الوكلاء الإيرانيون والميليشيات في العراق الهجمات على المصالح الأميركية ونفّذوا العشرات من رحلات الاستطلاع بطائرات مسيّرة بالقرب من قواعد أميركية وعراقية».
هذه الواقعة تفتح ليس على ثبات السياسة الأميركية في ردع النظام الإيراني، أو تشير إلى ما هو معروف من السلوك الإجرامي للنظام الإيراني، والمتهوّر سياسياً، فهذا لا جديد فيه، بل تفتح، على اليقظة لأهمية هذه الوقائع والتركيز عليها إعلامياً، حتى لا يتسلل عشاق الظلام والعمل في الكواليس لتمرير أعمالهم الخطيرة، في غمرة الانغماس الإعلامي العربي في ضجيج ودخان وعزل وانعزال وقلق «كورونا» الذي ملأ الدنيا وشغل الناس.
في نفس السياق، طالب مراقبون، خامنئي بعدم لعب النار مع القوات الأمريكية في العراق وقالوا إن هذا ستكون له تداعيات خطرة.
أخر تعديل: الأحد، 15 آذار 2020 01:41 ص
إقرأ ايضا
التعليقات