بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تقرير| قصف معسكر التاجي لعب بالنار من جانب ميليشيات إرهابية إيرانية وسيدفع خامنئي ثمنه

معسكر التاجي
قال مراقبون، إن التحذير الواضح الذي صدر عن وزارة الدفاع الأمريكية، البنتاجون، ويؤكد عزم واشنطن الرد بقوة على من هاجموا معسكر التاجي في العراق، والذي أدى لمقتل جنديين أمريكيين وجندي بريطاني هو رسالة تحذير واضحة من جانب البنتاجون لخامنئي وميليشياته.
 ولفتوا أن الهجوم على التاجي، هجوما إرهابيا ليس له ما يبرره واستهانة بأمن العراق واعتداء على مؤسساته.
وأدانت رئاسة الجمهورية، عملية قصف معسكر التاجي، والذي تسبب بمقتل 3 عناصر من التحالف الدولي واصابة اخرين.
وذكرت الرئاسة في بيان، انها "تدين الاعتداء الإرهابي على قاعدة التاجي العسكرية العراقية بقصف بصواريخ كاتيوشا، والذي أدى الى خسائر في الأرواح وإصاباتٍ لعددٍ من المدربين والمستشارين ضمن قوات التحالف الدولي التي تعمل في العراق في نطاق محاربة الإرهاب، بدعوة من الحكومة العراقية."
وأضاف "ان هذا الاعتداء هو استهداف للعراق و أمنه، و نؤكد على ضرورة إجراء التحقيقات الكاملة للوقوف على خلفياته و تعقب العناصر المسؤولة عنه".
وقال إننا إذ نقدم التعزية لأُسر الضحايا وذويهم ودولهم، فإننا ندعو جميع الجهات إلى ضبط النفس والتهدئة وتمكين الحكومة العراقية من القيام بواجباتها الأمنية والسيادية.
وكانت قالت قيادة العمليات المشتركة، قالت في وقت سابق من اليوم ان القائد العام للقوات المسلحة وجه باعتقال منفذي عملية القصف الذي استهدف معسكر.
وذكر بيان للقيادة، تعرض مساء الاربعاء 11 مارس 2020 معسكر التاجي الى هجوم بصواريخ الكاتيوشا استهدف مناطق تواجد قوات التحالف مما ادى الى سقوط ٣ قتلى وعدد اخر من الجرحى من أفراد قوات التحالف".
وأضاف يعد هذا الهجوم تحديا امنيا خطيرا جدًا وعملًا عدائيًا وعليه وجه السيد رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة بفتح تحقيق فوريً لمعرفة الجهات التي اقدمت على هذا العمل العدائي والخطير وملاحقتها والقاء القبض عليها وتقديمها للقضاء ومهما كانت الجهة".
ودعا بالمواطنين الادلاء بأي معلومات عن مقترفي هذا العمل. كما اكدت قيادة العمليات المشتركة انها اتخذت إجراءات حازمة وستتصدى بقوة لأي استهداف يطال المعسكرات والقواعد العسكرية".
واوضحت ان "قوات التحالف موجودة بموافقة الحكومة العراقية ومهمتها تدريب القوات العراقية ومحاربة داعش وليس اي طرف اخر، وأنها قد أبلغت رسميا بقرار الانسحاب الذي اتخذته الحكومة ومجلس النواب العراقي وان مباحثات جادة تجري في هذا المجال. وان مثل هذه الأعمال تعرقل هذه الجهود وتعقد الاوضاع في العراق."
وذكرت وسائل إعلام أمريكية أن عسكريين أمريكيين اثنين وبريطاني من قوات التحالف الدولي قتلوا بالإضافة إلى إصابة 12 عنصرا آخرين، بقصف بصواريخ كاتيوشا على معسكر التاجي العراقي شمال بغداد.
وقال مسئول بوزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون، إن كل الخيارات ستكون متاحة أمام الإدارة الأمريكية للتعامل مع التهديد الإيرانى فى العراق، خلال الفترة المقبلة، واصفا مقتل جنديين أمريكيين وثالث بريطانى فى قصف لقاعدة التاجى بالعراق، بـ"التطور الخطير".
وأضاف المسئول - وفقا لقناة "الحرة الإخبارية الأمريكية، أن واشنطن  تعرف من هى الجهة التى تقف وراء إطلاق هذه الصواريخ، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة ستتعامل مع المخاطر التى تهددنا داخل العراق بالطرق المناسبة.
وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد ردت بحسم أوائل يناير الماضي على هجوم مشابه على السفارة الامريكية بالعراق، وقامت باستهداف قاسم سليماني قائد فيلق القدس وأبو مهدي المهندس نائب رئيس الحشد الشعبي الارهابي في ضربة وصفت بالأقوى ضد رؤوس الارهاب في العراق، ويتوقع ضربة أكبر من السابقة ردًا على قصف معسكر التاجي.
إقرأ ايضا
التعليقات