بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

سبع كتل شيعية تجتمع مع صالح وتختار عبد المهدي.. ونائب سابق: سيكون ذلك تحديا للمتظاهرين

11

كشف قيادي كردي، عن اجتماع مرتقب لسبع كتل شيعية مع رئيس الجمهورية برهم صالح بشأن أزمة رئاسة الوزراء، فيما أكد أن رئيس الوزراء المستقيل سيكون الخيار الأول والأخير.

وقال القيادي بالحزب الديمقراطي الكردستاني عماد باجلان في تصريحات متلفزة، إن لجنة سباعية مكونة من ابرز 7 كتل شيعية ستعقد اجتماعا مع رئيس الجمهورية برهم صالح بشأن قضية رئاسة الوزراء، مبينا أن عبد المهدي سيكون الخيار الأول والأخير في هذا الاجتماع.

وأضاف باجلان، أن عبد المهدي يعتبر حاليا هو الاوفر حظا من بين المرشحين المطروحين لرئاسة الوزراء، لافتا إلى أن كل الكتل تدعم الابقاء على عبد المهدي باستثناء ائتلاف النصر الذي حارب حكومة عبد المهدي منذ البداية.

ووضح أن الفترة المقبلة ستشهد ظهور تحالفات جديدة، مشيرا إلى أن البيت الشيعي يبحث عن تحالفات جديدة مع السنة والكرد.

بينما أكد النائب السابق جاسم محمد، أن عادل عبد المهدي لن يعاد ترشيحه لرئاسة مجلس الوزراء مرة أخرى، لافتا إلى أن إعادة التكلف لو حدثت فأنها ستكون بمثابة تحدي للمرجعية وللمتظاهرين، وبالتالي فأن من المستحيل اعادته للسلطة.

وقال محمد في تصريح صحفي، إن من المستحيل عودة تكليف عادل عبد المهدي لرئاسة الوزراء مرة أخرى، خاصة في ظل وجود الخلافات ما بين الكتل الشيعية.

وأضاف أن عودة عبد المهدي للسلطة من جديد سيكون بمثابة تحدي للمرجعية الدينية والمتظاهرين والكتل السياسية التي وقفت بالضد من وجود عبد المهدي في السلطة.

وبين أن عبد المهدي وان كان هناك توافق ضمني داخل البرلمان على عودته للحكم، لكن ذلك الأمر لن يمضِ ومن المستحيل أن تكون هناك عودة لهذه الشخصية، خاصة ان لن يحصل على الأصوات الكافية داخل البرلمان لإعادته إلى سدة الحكم مرة أخرى.

إقرأ ايضا
التعليقات