بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

القيادة المركزية الأميركية: نواصل التصدي لإيران إرسال أنظمة دفاع جوي إلى العراق لحماية جنودنا

10

قال قائد القيادة المركزية الأميركية، الجنرال كينيث ماكينزي، إن الولايات المتحدة ستواصل الجهود والعمليات الرامية للتصدي لإيران، وإنها بصدد إرسال أنظمة دفاع جوي إلى العراق لحماية الجنود الأميركيين.

وأضاف ماكينزي، في جلسة للجنة القوات المسلحة بمجلس النواب: نحن أيضاً بصدد إرسال أنظمة دفاع جوي وأنظمة دفاع مضادة للصواريخ الباليستية إلى العراق على وجه الخصوص لحماية أنفسنا من أي هجوم إيراني محتمل آخر، حسب وكالة «رويترز».

وكانت وزارة الدفاع الأميركية "بنتاغون"، قالت إنها تسعى للحصول على إذن من العراق لنقل أنظمة دفاع صاروخي من طراز «باتريوت» إلى هناك لتعزيز وسائل الدفاع عن القوات الأميركية بعد هجوم صاروخي إيراني في 8 يناير (كانون الثاني) الماضي.

وأكد ماكينزي خلال الجلسة، التي ناقشت التحديات الأمنية وأنشطة القوات الأميركية في الشرق الأوسط وأفريقيا وشارك فيها الجنرال ستيفن تاونسند قائد القوات الأميركية في أفريقيا، أن القيادة العسكرية الأميركية تسعى إلى الحفاظ على قوات لها في الشرق الأوسط «بعمق عملياتي لتحقيق حالة ردع ثابتة... ضد إيران التي لا تزال أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم».

وأضاف أن «هدف (القيادة المركزية) هو وضع قوات في المنطقة بعمق عملياتي لتحقيق حالة ردع ثابتة ضد إيران، وأن تكون قابلة للتكيف مع التهديدات الإيرانية المستقبلية، مؤكداً أن الوجود الأميركي يرسل إشارة واضحة حول قدراتنا وإرادتنا في الدفاع عن الشركاء والمصالح الوطنية الأميركية.

وتابع ماكينزي، أن استراتيجية الدفاع للولايات المتحدة تدعو للعمل مع الشركاء لحرمان النظام الإيراني؛ الذي يواصل توسيع ترسانته من الصواريخ الباليستية رغم الإدانة الدولية، من جميع المسارات للوصول إلى سلاح نووي، وتحييد التأثير الإيراني الخبيث.

وأوضح ماكينزي أن معلومات استخباراتية وافرة تشير إلى رغبة النظام الإيراني في مواصلة الأنشطة الخبيثة التي تهدد الأرواح، وزعزعة استقرار الدول ذات السيادة، وتهدد حرية الملاحة والتجارة الإقليمية وإمدادات الطاقة العالمية والاقتصاد العالمي.
 وأضاف أن إيران تواصل تهديد مصالح الولايات المتحدة في الشرق الأوسط، وأن عمليات ردعها مستمرة أيضاً.

وأوضح أن القوات الأميركية المنتشرة في المنطقة والمعروفة في «بنتاغون» بـ«القيادة المركزية» والممتدة من مصر إلى أفغانستان، تتألف من نحو 90 ألف عسكري في 20 دولة وبمقر القيادة في تامبا بولاية فلوريدا.

وكانت الولايات المتحدة، وفي إطار تصديها لأنشطة إيران المزعزعة للاستقرار، قد استهدفت قائد «فيلق القدس» السابق قاسم سليماني بغارة جوية، في مطار بغداد في 3 يناير الماضي. وكان سليماني قد وصل إلى العراق عبر دمشق بعد قضائه أسبوعاً في بيروت مع زعيم «حزب الله» حسن نصر الله.

إقرأ ايضا
التعليقات