بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

العراق في مربع الأحزاب الفاسدة من جديد.. برهم يطالبهم بمرشح لرئاسة الحكومة في ظرف أسبوع!

احتجاجات العراق
يبدو الرئيس برهم صالح غريبا عن المشهد العراقي، أو أنه يتعمد أن يكون كذلك. فالرجل وعلى مدى شهور طويلة ماضية يسمع الى ملايين المتظاهرين العراقيين، يطالبون برئيس حكومة مستقل لايكون من الأحزاب الفاسدة ولا من الطبقة الحاكمة التابعة لإيران.
 وقد خرج ملايين العراقيين للشوارع أسابيع وأياما عدة لإسقاط توفيق علاوي لأنه كان مرشح الأحزاب الفاسدة التي فشلت تماما في إدارة الدولة العراقية.
 برهم صالح لم يستفد من التجربة. أو على الأرجح هو لا يريد أن يفعل غير ما ترضاه أحزاب العراق الفاسدة، ولذلك عاود الكرة بأن بعث اليهم بخطاب جديد، وأشهد محمد الحلبوسي على فعلته وهددهم بالاتفاق على مرشح جديد لرئاسة لحكومة يقوم بتكليفه أو هو سيرشح أحدا بمعرفته دون الرجوع اليهم.
 برهم صالح لا يفجر العراق فقط ولكنه بفعلته هذه يصر على الاستهانة بمطالب ملايين المتظاهرين العراقين ويدفع لدوامة ثورية من جديد.
 وكان الرئيس برهم صالح، وجه تحذيرا إلى القوى السياسية الشيعية في البلاد، بالتزامن مع استمرار خلافاتهم بشأن رئيس الحكومة الجديد. وقال مصدر سياسي مطلع، إن رئيس الجهورية أرسل رسالة (تهديد) إلى القوى السياسية الشيعية، للإسراع في حسم ملف اختيار رئيس الوزراء.
وأشار المصدر، إلى أن صالح أمهل القوى الشيعية مهلة حتى الإثنين المقبل، لحسم الخلافات وتقديم مرشح جديد لتكليفه رسميا.
ووفق رسالته، أكد الرئيس برهم صالح، أنه في حال لم يُقدم مرشح في الموعد المحدد، سيلجأ إلى تكليف شخصية، وفق صلاحياته، دون الرجوع إلى القوى الشيعية.
وقد سلم الرئيس صالح، نسخة من رسالته إلى رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، ليكون طرفا في الملف..
 العودة للأحزاب السياسية من جديد تؤكد إصرار برهم صالح على عدم مخالفتها في اختيار شخضية عراقية مستقلة تدير أمر العراق وتتصدى لايران والحشد الشعبي وتنهض بالوطن.
إقرأ ايضا
التعليقات