بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تقرير| إيران ترتبك وتفرج عن السجناء وكورونا يفضح العجز الهائل لنظام خامنئي

ايران ترتبك وتسقط امام كورونا
مراقبون: فور انتهاء موجة كورونا وانحسارها سيخرج الملايين من الإيرانيين للشوارع يهتفون بسقوط خامنئي بسبب عجزه وفساده وضعف نظامه

تأتي الخطوات الإيرانية في مواجهة فيروس كورونا مرتبكة. فالفيروس يواصل انتشاره في كافة مدن إيران دون أن يكون هناك رادع ودون وجود حجر صحي يحمي مدنا ويعزل أخرى.
وفي ظل هذه الأثناء تتساقط جثث الإيرانيين في الشارع، في فديوهات مرعبة اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي  في دلالة على عجز كامل يهيمن على نظام خامنئى.
وكان قد أعلن رئيس السلطة القضائية الإيرانية، إبراهيم رئيسي، عن منح "إجازات" لـ70 ألف سجين "ممن لا يشكلون خطراً على أمن المجتمع، حسب وصفه، وذلك تجنباً لانتشار فيروس كورونا المستجد في السجون.
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا" عن رئيسي قوله إنه سيتم إعطاء الأولوية للسجناء الذين يعانون من أمراض في عملية إطلاق السراح المؤقت. من جهتها، انتقدت منظمات حقوقية عدم شمول المعتقلين والسجناء السياسيين بقرار إطلاق السراح المؤقت، معتبرةً أنهم "الأحق" بالحصول على هذه الفرصة.
في سياق آخر، قال رئيسي، خلال اجتماع لمجلس القضاء الأعلى، إنه "ينبغي أن تُعقد جلسة لمحاكمة المتهمين باحتكار الأدوات والمواد الطبية، وأن يتم توزيع المواد المصادرة بسرعة" على المؤسسات الاستشفائية.
وأكد على ضرورة الحفاظ على صحة الكادر الطبي، معتبراً أنه يتعين على السلطات أن تتصرف بسرعة لتعويض أوجه القصور، ودعم "هؤلاء الجنود في الخطوط الأمامية لمحاربة فيروس كورونا".
وشدد رئيس السلطة القضائية الإيرانية على أن "الإدارة متعددة المستويات للوضع الحالي في البلاد تتطلب مبادئ توجيهية شاملة وثباتا واتساقا في التنفيذ والإدارة".
في سياق آخر، ذكر المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية كيانوش جهانبور أن عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في البلاد بلغ 237 حالة بينما بلغت الإصابات 7161.
وشملت الأرقام 595 إصابة جديدة و43 وفاة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وتشهد إيران واحدا من أعلى معدلات الوفيات بسبب المرض بعد الصين حيث نشأ الفيروس. ويتخوف العديد من أهالي المساجين من انتشار الفيروس داخل السجون الإيرانية.
يأتي هذا فيما شهد الشارع الإيراني حالة من الرعب بسبب فيديوهات منتشرة لحالات وفاة مواطنين مصابين بفيروس كورونا ضجت بها مواقع التواصل الاجتماعي تظهر تساقطهم في الشوارع بعد إصابتهم بالمرض القاتل.
وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي فيديو مروعاً لمواطن إيراني ضحية للإصابة بفيروس كورونا في مدينة انزلي بمحافظة جيلان يسقط على الأرض وينزف من الرأس وسط ذعر المارة خوفا من العدوى مع عجز حكومي عن السيطرة على الأوضاع مع تفشي المرض حتى بعد تدخل الحرس الثوري.
فيما أظهر مقطع فيديو آخر متداول مشهدًا مروعًا لرجل كبير مصاب بفيروس كورونا وهو يرقد على أحد الأرصفة في مدينة زاهدان، حيث ظهر الرجل في الفيديو وهو يتألم ولا يقوى على القيام، وكان يسعل بشدة.
وظهر الفيروس الغامض في الصين، لأول مرة في 12 ديسمبر 2019، بمدينة ووهان إلا أن بكين كشفت عنه رسميا منتصف يناير الماضي.
وأعلنت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي انتشر لاحقًا في عدة بلدان، ما تسبب في حالة رعب سادت العالم أجمع.
وقال المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور في مؤتمر متلفز "هناك أكثر من 16 ألف شخص في المستشفيات حاليا تشتبه إصابتهم"، مضيفا أن 1669 شخصا تأكدت إصابتهم تعافوا من الوباء الذي أطلق عليه رسميا "كوفيد-19".
مراقبون قالوا انه حتما ستنتهي موجة كورونا وساعاتها سيخرج الايرانيون للشوارع بالملايين يهتفون للمرة الاخيرة بسقوط نظام خامنئي العاجز والذي سيدفع لوفاة آلاف الايرانيين بالفيروس دون أن يحرك ساكنا.
إقرأ ايضا
التعليقات