بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الحزب الشيوعي : المنظومة السياسية تعاني من ازمة في ادارة الدولة منذ 2003

الحزب الشيوعي العراقي


دعا الحزب الشيوعي العراقي رئيس الجمهورية الى تكليف شخصية وفقا للمعايير الوطنية ، بتشكيل حكومة تتمتع بالاستقلالية والنزاهة.

وذكر الحزب في بيان :" ان الاوضاع في بلادنا تشهد بمرور الايام والاسابيع مزيدا من التعقيد والتشابك والتدهور، وتستفحل الازمة العامة بابعادها السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، فيما تطحن البلاد ازمة بنيوية  مفتوحة على الاحتمالات كافة ".

واضاف :" بجانب هذا تتكاثر المشاكل مستعصية الحل في اطار منظومة الحكم  الفاشلة، القائمة على منهج المحاصصة الطائفية والاثنية والبناء المكوناتي"، مبينا انه :" في حين تتعمق هذه الازمة بجوانبها المتعددة، تُظهر القوى المتنفذة والمتشبثة بالسلطة عجزا واضحا عن تقديم حلول ومخارج لها. وتجلى ذلك مؤخرا في الفشل البيّن في تشكيل حكومة محمد توفيق علاوي وتمريرها في مجلس النواب، الامر الذي عكس ازمة المنظومة السياسية بكاملها، وخطل الآليات النافذة في ادارة الدولة منذ ٢٠٠٣، وعلى الصعد كافة".

وتابع :"  ان هذا الفشل يجسد في الوقت نفسه اجواء عدم الثقة السائدة ما بين القوى والكتل المتنفذة، وبينها جميعا وابناء الشعب وشبابه، الذين انتفضوا عليها وعلى حكمها ونهجها ونمط تفكيرها، ساعين الى تخليص البلد من التدهور والفساد والبؤس والجوع والمرض وثلم القرار الوطني المستقل، ومن فوضى السلاح وتغول المليشيات وضياع هيبة الدولة  ومتطلعين الى اقامة دولة المواطنة والديمقراطية الحقة والعدالة الاجتماعية".

وخلص الى القول :" في هذا السياق نرى أن المهمة الملحة اليوم هي تشكيل حكومة وطنية جديدة مؤقتة ومصغرة، من دون ابطاء ومماطلة وبعيدا عن نهج المحاصصة واخطبوط الفساد، بما يقي العراق من المزالق الخطرة الناجمة عن الاستعصاء السياسي والتدخلات الخارجية، وبما يضمن تداول دستوري وسلمي للسلطة، يضع في الاعتبار الحقائق الجديدة التي أفرزتها الانتفاضة".

 

ف.ا

إقرأ ايضا
التعليقات