بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

رغم ضغوط كورونا.. النفط يصعد وسط توقعات بخفض أوبك للإنتاج

النفط
ارتفعت أسعار النفط، الخميس، قبيل اجتماع لمنظمة أوبك من المتوقع أن تستحث السعودية فيه المنظمة وحلفاءها بمن فيهم الحليف الروسي من أجل الاتفاق على تعميق تخفيضات الإنتاج لدعم السوق. 

تدعمت الأسعار أيضا بزيادة دون المتوقع لمخزونات النفط الخام بالولايات المتحدة، ما هدأ المخاوف من تخمة معروض في أكبر مستهلك للنفط في العالم. 
وبحلول الساعة 07:34 بتوقيت جرينتش، كان خام برنت مرتفعا 46 سنتا، بما يعادل 0.9%، ليصل إلى 51.58 دولار للبرميل، في حين زاد الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 37 سنتا أو 0.8% مسجلا 47.15 دولار للبرميل.
وقالت مارجريت يانج، محللة السوق في سي.إم.سي ماركتس، إن "أسعار النفط الخام تدعمت بمعنويات إيجابية على نطاق واسع خلال الليل، وبيانات دون المتوقع بكثير.. لمخزون النفط الخام". 
وأضافت مارجريت أن "السوق تتوقع أيضا خفضا معقولا للإنتاج ستجريه أوبك+، نظرا للأثر الكبير للفيروس كوفيد-19 على الطلب العالمي على الطاقة. ثمة حاجة إلى مزيد من القيود على الإنتاج لرفع أسعار الخام". 
وتسعى منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إلى إقناع روسيا بالانضمام إلى تخفيضات إضافية كبيرة في إنتاج النفط لدعم الأسعار.
وتنفذ المجموعة المعروفة باسم أوبك+ بالفعل خفضا قدره 2.1 مليون برميل يوميا، وهو ما يساعد في منع هبوط حاد للأسعار.
واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" وحلفاء بقيادة روسيا، في إطار تحالف يعرف بأوبك+، في ديسمبر/كانون الأول الماضي، على خفض جماعي للإنتاج قدره 1.7 مليون برميل يوميا حتى نهاية مارس/آذار الماضي. 
إقرأ ايضا
التعليقات