بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

صحة النجف : اخلاء 21 من الطلبة الملامسين للطالب الإيراني المصاب بكورونا

IMG_٢٠٢٠٠٣٠٤_١٧٥٢٢١


أعلنت مديرية دائرة صحة النجف، الاربعاء (04 آذار 2020)، اخلاء 21 من الطلبة الملامسين للطالب الإيراني المصاب بفيروس كورونا.

وقالت المديرية في بيان ، إنه "تم اليوم 4/3/2020 اخراج المحجورين الملامسين للمصاب الايراني سهيل محمد علي  والبالغ عددهم 21 طالبا من طلبة الحوزة في مدرسة الشعائر الدينية في المدينة القديمة".

واضاف البيان أن "الطلبة تم اخراجهم بعد اكمال المدة المقررة (14) وفق محضر طبي من لجنة طبية المختصة وبعد فحصهم والتأكد من خلوهم من اعراض وعلامات المرض".

وكان مصدر في صحة محافظة النجف، كشف الاثنين (24 شباط 2020)، اجراء عملية فحص وكشف لجميع الحوزات العلمية بعد اصابة شخص بكورونا.

وقال المصدر ، إن "الفرق الصحية ضمن صحة النجف تجري عملية فحص وكشف لجميع الحوزات العلمية ومدارس العلوم الإسلامية".

وأضاف، أنه "تم اغلاق مدرسة الشيخ الطوسي للعلوم الإسلامية التي كان يدرس فيها الشخص الذي اكتشفت حالة الاصابة لديه".

وكان طالب العلوم الدينية في محافظة النجف، والذي تم تشخيص اصابته بفيروس كورونا، والذي يحمل الجنسية الايرانية، سهيل الاميري، وجه، الاثنين (24 شباط 2020)، رسالة إلى الشعب العراقي، بعد تشخيص حالته من قبل الكادر الطبي بمستشفى الحكيم ، بمحافظة النجف.

وذكر الاميري في منشور عبر صفحته بـ"فيسبوك"، قائلا :"نحمد الله على كل حال في مرضنا وفي صحتنا، هو الذي برحمته يخلقنا و يعطي صحة و يأخذه كما هو الحكيم".

واضاف :"انا الذي مصاب بمرض الكورونا و الشفاء و الصحة و الحياة و الموت بيد الله"، مردفا :"اتمنى للشعب العراقي و انا من ضمنهم( لأني هاجرت مدينتي طهران متوجها للنجف الاشرف لطلب العلم و خدمة الحسين عليه السلام و ما كان عندي نية الرجوع و اخترت العراق بلدي و النجف مدينتي و الشعب العراقي شعبي) أن يكونوا سالمين من كل البلايا".

وأصدرت وزارة الصحة والبيئة، الإثنين (24 شباط 2020) بياناً بشأن المصاب الإيراني بفايروس كورونا الذي احتجز في محافظة النجف.

وذكرت الوزارة، في بيان، أن "نتائج الفحوصات المختبرية التي اجريت لأحد طلبة العلوم الدينية (ايراني الجنسية) ممن كانوا قد دخلوا للبلاد قبل قرار خلية الازمة الوزارية بإيقاف السفر اظهرت اصابته بفيروس كورونا المستجد"، مضيفة: "وقد تم الكشف عن الحالة لدى قيام الفرق الصحية بالتحري على الزائرين والطلبة في محلات اقامتهم وتمت احالته للمستشفى المخصص وأرسلت مسحات اخذت منه للفحص المختبري مع وضعه في ردهات العزل وقد اظهرت نتائج التحليل انه حامل للفايروس".

وأشارت الى ان "الاجراءات كافة تم اتخاذها وحسب اللوائح الصحية الدولية للتعامل مع الحالة والملامسين، راجين التعاون مع الاجراءات ونشر رسائل التثقيف والتوعية الصحية قدر المستطاع".
إقرأ ايضا
التعليقات