بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

القوات الأمريكية تتخذ إجراءات جديدة لقواعدها العسكرية بالعراق

القوات الأمريكية

كشف مصدر أمني، اليوم الأربعاء، أن القوات الأمريكية اتخذت إجراءات جديدة لقواعدها في العراق.

وقال المصدر، إن "القوات الأميركية في المعسكرات العراقية ألغت التعاون مع شركات محلية ومزودي خدمات كانوا يضطلعون ببعض عمليات التأهيل والتجهيز الخدماتية لمعسكراتها، كما رفعت مناطيد مراقبةٍ جديدة، وحدّدت وصول القيادات العسكرية إلى داخل مناطق تواجدها".

 وأضاف أن "منظومة الدفاع الجوي الصاروخي (باتريوت) على وشك الوصول للعراق وتحديداً إلى عين الأسد"، مشيرا الى ان "هناك أعمالاً تجري داخل هذه القاعدة تشير إلى ارتباطها بنصب المنظومة، كما أن الأميركيين أعادوا تأهيل ملاجئ داخل القاعدة، بشكل لا يوحي بأنهم يفكرون أو يخططون للانسحاب".

 وتابع المصدر أن "الطيران الأميركي المُسيّر عاد مجدداً للتحليق في محيط القواعد العسكرية العراقية التي تتواجد فيها قوات أميركية، وأيضاً في أجواء السفارة الأميركية في بغداد، لكن على ارتفاعات يصعب رصدها بالعين المجردة"، مرجحا "الإعلان، خلال الفترة المقبلة، رسمياً عن خطوات جديدة مثل إلغاء تواجد القوات الأميركية في معسكرات التاجي ببغداد وبلد في محافظة صلاح الدين، ليقتصر وجودها الرئيسي على قاعدتي عين الأسد في الأنبار وحرير في أربيل ومطار بغداد والقصور الرئاسية في الموصل وقاعدة الحبانية، شرقي الرمادي".

 فيما أكد مصدر مسؤول يعمل في المنطقة الخضراء، وهي المجمع الحكومي في بغداد، الذي يضم مبنى البرلمان والأمانة العامة لمجلس الوزراء، أن "واشنطن أبلغت الحكومة إجراء قواتها في العراق تغييرات بالمواقع والملاجئ، وحتى المعسكرات، كما طرأ بعض التغيير من جانب المهمات الخاصة بالقوات والتواجد الأمني، لا سيما بعد التصعيد الاخير تجاه التواجد الأميركي".

 ولفت المصدر إلى أن "القوات الأميركية تعمل على حماية نفسها بصواريخ باتريوت التي ستصل قريباً"، كذلك، أشار المصدر إلى أن واشنطن استثنت ذكر بعض التفاصيل العسكرية، حين أبلغت بغداد بشأن التطورات على صعيد العمل الميداني وانتشار قواتها".

إقرأ ايضا
التعليقات