بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

إيران تعتقل ناشطا صور تكدس جثث كورونا في مغاسل قم

Doc-P-336256-637188981861685275-1024x576

 اعتقلت السلطات الإيرانية مصورا نشر مقطع فيديو من داخل مكان تتجمع فيه عشرات الجثث، في مدينة قم، مركز تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد.
وكان ناشطون قد نشروا مقطعا مصورا التقطه أحد سكان مدينة قم، يظهر تكدساً لجثث ضحايا كورونا في إحدى المغاسل، بانتظار دفنها، بعد تأخر لأيام، لعدم توفر أماكن وظروف مناسبة لدفنها من قبل السلطات المعنية في المدينة الإيرانية.
وأظهر الفيديو الذي قال ناشطون إنه صور في مغسلة قرب مقبرة “بهشت معصومة” في قم، أحد الأشخاص يقول “انظروا إلى تلك الجثث المكدسة، كما ترون هناك العديد من جثامين ضحايا كورونا، وقد بقيت لأكثر من ستة أيام معروضة لعدم توفر ظروف الدفن المناسبة”.
وأضاف المتحدث في المقطع المصور أن “المصيبة كبيرة أكبر مما تتصورون أو تسمعون من قبل السلطات الإيرانية ووسائل الإعلام، يموت يوميا العشرات في المدينة”.
وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن النيابة العامة في قم، إنه جرى اعتقال شخص يعمل في براد الجثث بمحافظة قم، قام بنشر المقطع على شبكة الإنترنت.
والتقط المصور مشاهد قريبة لجثمان خسروشاهي، الذي توفي قبل أيام وعلق قائلاً “انظروا هذا مثال، إنه خسروشاهي المرحوم الذي توفي قبل خمسة أيام، وما زال هنا دون دفن”.
وقد أعلنت إيران عن 11 وفاة جديدة جراء فيروس كورونا المستجد خلال الساعات الـ24 الماضية، ما يرفع إجمالي حصيلة الوفيات من المرض في البلاد إلى 77 حالة.
وقال نائب وزير الصحة علي رضا رئيسي في تصريحات بثها التلفزيون الرسمي إن مجموع الإصابات بالفيروس بلغ 2336 بينها 835 إصابة جديدة.
والإثنين سجلت السلطات 12 وفاة جديدة ناجمة عن الفيروس. إذ أعلن نائب وزير الصحة الإيراني علي رضا رئيسي قد قال في مؤتمر صحفي إن “المحافظات الأكثر تضررا هي طهران وقم (وسط) وجيلان (شمال)”، مضيفا أن 291 شخصا قد شفوا من المرض حتى الآن، أي 116 حالة شفاء إضافية عن الأحد.
وأُعلنت أولى الإصابات والوفيات بفيروس كورونا المستجد في إيران في مدينة قم التي تعد مركزا دينيا في 19 شباط.
وأفادت وكالة إرنا الرسمية الإيرانية للأنباء، الإثنين، بوفاة عضو مجلس تشخيص مصلحة النظام محمد ميرمحمدي البالغ من العمر 72 عاما في مستشفى مسيح دانشوري في طهران.
ولم تحدد إرنا سبب الوفاة، لكن هذا المستشفى يعد مركز استقبال مرضى فيروس كورونا في العاصمة الإيرانية.

ع د

إقرأ ايضا
التعليقات