بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

ميليشيات إرهابية تعتدي بالسكاكين على الإعلامي حسن رحم في ساحة التحرير وسط بغداد

حسن رحم بعد الاعتداء عليه

تعرض الإعلامي، حسن رحم، إلى هجوم عنيف بالسكاكين على يد مسلحين موالين لتيار سياسي ديني، في ساحة التحرير، وسط العاصمة بغداد.

وأصيب الإعلامي، والناشط، حسين رحم، الذي يشارك في المظاهرات الشعبية التي تشهدها العاصمة بغداد، في ساحة التحرير، بجروح إثر الهجوم الذي شنه عناصر مسلحين بالسلاح الأبيض "السكاكين" وهو يرددون عبارة "هذا ثأر مقتدى الصدر".

وأعلن شقيق حسين، توأمه حسن، عبر صفحته الشخصية الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، في منشور له اليوم، "تعرض أخي حسين رحم، للاعتداء بالسكاكين، في ساحة التحرير، من قبل جهة سياسية معروفة".

وألمح حسن، إلى امتلاكه أدلة على تحريض أفراد ينتمون لهذه الجهة ضده، وضد شقيقه توأمه.

وقال حسن، في عبارة وجهها إلى الجهة المنفذة لعملية طعن أخيه: "بيننا، وبينكم القضاء، والإعلام، والسكاكين لن تثنينا".

يذكر، أن التوأم، حسن، وحسين، من أبرز الإعلاميين الحربيين الذين شاركوا في تغطية معارك تحرير مدن شمال، وغربي البلاد، من سطوة تنظيم "داعش" الإرهابي، منذ انطلاق العمليات، إلى إعلان النصر في ديسمبر/كانون الأول عام 2017.

وغطى التوأم عمليات التحرير، من صف القتال الأول، إلى جانب القوات العراقية، لاسيما جهاز مكافحة الإرهاب، وساهما في إيصال الكثير من الصور، والتسجيلات، إلى المتلقين في عموم البلاد.

ويشارك الإعلاميان، والناشطان، الشهيران حسين، وحسن رحم، إلى الثورة الشعبية التي يقودها الشعب في وسط، وجنوب البلاد، منذ اليوم الأول لانطلاقها مطلع أكتوبر العام الماضي، ليلازما ساحة التحرير، على مدار 24 ساعة، ومواكبة متابعيهم في كل مكان بأخر المستجدات.

إقرأ ايضا
التعليقات