بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مركز إستراتيجي يحذر من عجز مالي «غير مسبوق» في العراق

denar
مركز إستراتيجي يحذر من عجز مالي «غير مسبوق» في العراق



حذر رئيس مركز أكد للشؤون الاستراتيجية والدراسات المستقبلية، الاكاديمي حسين علاوي، من ان يشهد العراق عجزا ماليا غير مسبوق جراء التداعيات المحتملة لفيروس كورونا على الاقتصاد العالمي.
وقال، علاوي، في تحليل عن ملخص الاقتصاد السياسي في البلاد: «ما يقلقنا إذا صحت التسريبات في موازنة عام ٢٠٢٠ ان العجز المالي في الموازنة يبلغ ٤٨ مليار دولار، أي ٥١ مليار دينار في مسودة الموازنة لعام ٢٠٢٠ مقارنة بالعجز في الموازنة العامة لعام ٢٠١٩ والذي قدر آنذاك بـ ٢٣ مليار دولار».
وذكر «نحن الآن امام تحدٍ كبير، ‏‏خصوصاً التداعيات الاقتصادية المُحتملة لفيروس كورونا في العراق، ‏ففيروس كورونا سيؤدي الى انخفاض واردات اكبر مشتري النفط العراقي بواقع ٣٣.٤٠ ٪ من مجمل الصادرات الصينية وفقا لإحصائية مبيعات النفط في ديسمبر – كانون الاول ٢٠١٩ ، وتستورد 3.7 مليون برميل يوميا من العراق» .


واضاف علاوي ان «الموازنة العامة الجديدة تحتاج إلى إعادة بناء وصياغة مجدداً، فهي كتبت وأُعدت بمجاملات سياسية، بهدف إسكات التظاهرات كما كانوا يتوقعون، وأخرى وظائف غير مسبوقة لا تحتاجها الدولة أثقلت كاهل الموازنة، ولذلك فإن إعادة صياغة الموازنة مجدداً، ومراجعة قرارات حكومة عبد المهدي الأخيرة، من شأنه إعادة ضبط الأوضاع المالية للبلاد، وإلا فسيكون العراق بمواجهة سيناريو عجز غير مسبوق» .
  واوضح ان «الموازنة العامة الاتحادية للعام 2020 ستظل بحاجة إلى عملية جراحية تمويلية جريئة ليس التقشف ديدنها، بل السعي إلى تحقق الاستدامة المالية ذات الاداء العالي للمالية العامة، أي توافر سبل ومبادئ الانضباط المالي للعراق من دون تقشف أو حرمان».


وتابع علاوي بالقول «إذن نحتاج من الحكومة الجديدة الى ان تكون حكومة وطنية جامعة، ولديها قرار سياسي لبناء موازنة اتحادية افضل من اجل حياة ناجحة للعراق والعراقيين»..
إقرأ ايضا
التعليقات