بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

يقترب من مواقع حساسة فى السلطة الإيرانية.. إصابة حفيد خامنئي بفيروس كورونا

كورونا إيران

يتفشى فيروس كورونا فى عدة مدن إيرانية بطريقة سريعة، منذ إعلان أول حالتي وفاة 20 فبراير الجاري، وكانت لمسنين اثنين فى مدينة قم جنوب العاصمة طهران.

وكان اقترب الفيروس القاتل، من مواقع حساسة فى السلطة الإيرانية، بعد أن أصيب به عدد من المسئولين، بينهم معصومة ابتكار، نائبة الرئيس الإيراني لشئون المرأة، وهى آخر المسئولين الذين تم تأكيد إصابتهم بالفيروس، وقد تكون متواجدة بشكل دائم فى مقر الرئاسة الإيرانية فى "باستور" والأقرب للرئيس حسن روحاني، ما قد يعزز من سرعة تفشي المرض بين عدد أكبر من المسئولين.

كذلك أصيب حفيد على خامنئى بفيروس كورونا القاتل، وقد تم تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا في إيران، حيث أصيب عضو بمجلس تشخيص مصلحة النظام، كما أصيب نجل صهر ومستشار المرشد الإيراني.

وبحسب وسائل إعلام إيرانية، نقلت عن مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران إعلانه في بيان عن إصابه محمد مير محمدي العضو في المجلس بفيروس كورونا، مضيفا أن حالته مستقرة.

ونفى المجلس الأنباء التي نقلتها بعض وسائل التواصل الاجتماعي عن تدهور حالته الصحية او دخوله في غيبوبة.

وتوفيت والدة محمدي أمس في أحد مشافي مدينة قم نتيجة إصابتها بالفيروس، وهي شقيقة المرجع الديني موسى شبيري زنجاني الذي يخضع للحجر الصحي بعد وفاة المسؤول التنفيذي والمالي في مكتبه جراء الإصابة بالفيروس.

وقد أعلن المتحدث باسم الصحة الإيرانية كيانوش جهانبور، ارتفاع حالات الوفاة بفيروس كورونا المستجد، في إيران إلى 43 شخصا وإصابة 593 حالة، بحسب آخر إحصائية أعلنتها وزارة الصحة الإيرانية.

وأشارت مواقع إيرانية إلى وفاة نائب فى البرلمان، بينما أعلنت 23 مدينة أمس إلغاء صلاة الجمعة في مقدمتها طهران وقم بؤرة تفشي المرض في البلاد، ومشهد وتبريز وأصفهان والأهواز وشيراز وزاهدان وأردبيل وسمنان وخرم أباد وكرج.

وبخلاف معصومة أصيب عدد آخر من المسئولين الإيرانيين والشخصيات العامة بالفيروس.

وكان نائب وزير الصحة ايرج حريجي قد أعلن اصابته بالفيروس بعد إجراء فحوصات وتحاليل جائت نتيجتها إيجابية للفيروس، لكن إعلانه صدم المجتمع الإيراني، فقل ساعات من تأكيد إصابته، كانت يخالط المسئول الإيراني زملاءه فى الوزارة وفى مقر رئاسة الجمهورية وحتى الصحفيين.

وظهر فى مؤتمر صحفي بجوار متحدث حكومة الرئيس حسن روحاني يتصبب عرقا، وقبلها بأيام كان يجرى مقابلة فى مبنى التلفزيون الإيراني، ليخرج بعد ذلك المتحدث باسم وزارة الصحة فى مقابلة مع التلفزيون الرسمي ويؤكد أن نائب وزير الصحة أصيب بالفيروس ويخضع الأن قيد الحجر الصحي، ونشر لاحقا حريرجى مقطع فيديو يطمئن الإيرانيين على صحته.


إقرأ ايضا
التعليقات