بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

موفق الربيعي يتساءل عن نتائج مهلة العبادي لحائزي الأسلحة المتوسطة والثقيلة

النائب موفق الربيعي

عدّ عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، موفق الربيعي، الحكومة العراقية "متردّدة" في فرض القانون وسلطتها على الشارع، متسائلاً عن نتائج قرار رئيس الوزراء بشأن إمهال الذين يمتلكون أسلحة ثقيلة ومتوسطة عشرة أيام لتسليمها.

وقال الربيعي في تصريح صحفي إن: "القائد العام للقوات المسلحة أصدر قرارًا بمنح مهلة لمن يمتلكون الأسلحة المتوسطة والثقيلة في العاصمة، عشرة أيام لتسليم جميع تلك الأسلحة، دون أن نعلم تفاصيل ما بعد القرار، وما هي الإجراءات التي اتّخذت، وعدد الذين سلّموا الأسلحة، وأسباب احتفاظهم بها طيلة الفترة السابقة".

وأضاف الربيعي أن، "صدور أي قرار ينبغي أن نرى نتائجه على الأرض، وأن لا تبقى تلك القرارات مجرّد حبر على ورق، أو لغرض تناولها عبر الإعلام، فضلاً عن أننا لا نريد أن نرى في الأيام المقبلة سقوط قذائف هاون أو صواريخ على مناطق سكنية، أو على المنطقة الخضراء في العاصمة"، لافتًا إلى أن لجنته "دعمت قرار العبادي، رغم كونه كان متأخرًا".

وكان مجلس الأمن الوطني وجه، في (12 شباط 2017)، بتنفيذ حملات تفتيش واسعة في بغداد وعموم مدن العراق، لمصادرة قاذفات الصواريخ وأسلحة الهاون، وأمهل الجهات والأشخاص الذين يملكون تلك الأسلحة 10 أيام لتسليمها إلى الجهات المعنيّة.

ر.أ


إقرأ ايضا
التعليقات