بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

حظر الإخوان على رأس أجندة زيارة رئيس برلمان النمسا لمصر غدا

9d1bddc4-9acd-4d3e-8cd7-c8133a045586

يعتزم رئيس البرلمان النمساوي فولفغانغ سوبوتكا، مناقشة ملف حظر جماعة  الإخوان  الإرهابية والجماعات المتطرفة والعلاقات الثنائية، مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وعدد من المسؤولين المصريين، خلال زيارته للقاهرة التي تبدأ غدا السبت. 
يأتي ذلك في وقت تكثف فيه النمسا مواجهة خطر الإخوان، وغيره من التنظيمات المتطرفة بداية من حظر رموزها إلى التخطيط لإنشاء مركز لتوثيق جرائمها. 
ويصل سوبوتكا مصر، السبت، في زيارة تستمر حتى الإثنين المقبل، وتشمل محادثات مع السيسي، ورئيس الوزراء مصطفى مدبولي ووزير التعليم العالي خالد عبدالغفار، وبابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقصية الأرثوذكسية تواضروس الثاني، وشيخ الأزهر الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب.  
وفي تصريحات صحفية، قال سوبوتكا: "خلال محادثاتي مع المسؤولين ورجال الدين في مصر، سأتناول ملف التنظيمات المتطرفة".
وأضاف: "الأيديولوجيات التي تهدف لتقويض الديمقراطية وتأسيس نظام ثيوقراطي غير مقبولة". 
وتابع القول: "بسبب خطورة التنظيمات المتطرفة، سيكون الحديث مع رجال الدين في مصر مهم للغاية"، مشيرا إلى أن مصر أيضا تكافح التيارات المتطرفة والإخوان.
والخميس، التقى عمر عامر، سفير مصر في النمسا سوبوتكا، في إطار الإعداد لزيارة الأخير إلى القاهرة.
ووفق وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية، فإن سوبوتكا أكد لعامر تطلعه إلى زيارة مصر ودعم وتعزيز أواصر التعاون بين البلدين، خاصة في المجال الاقتصادي والتبادل التجاري، ومكافحة الهجرة غير الشرعية والإرهاب. 

وأكد سوبوتكا دور مصر وأهميتها كركيزة أساسية للأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.
وتقود النمسا خطا سياسيا صارما تجاه التنظيمات المتطرفة مثل الإخوان، وقررت في فبراير/شباط عام 2019، حظر رموزها في البلاد.
كما أعلنت الشهر الماضي، سعيها لإنشاء مركز لتوثيق جرائم هذه التنظيمات المتطرفة في الأراضي النمساوية.
وكان لورينزو فيدينو، أهم باحث غربي متخصص في شؤون الإخوان، ومدير برنامج التطرف في جامعة جورج واشنطن الأمريكية، قال في تصريحات سابقة لـ"العين الإخبارية" إن "تقييم السلطات النمساوية ونظرتها للإخوان يتطابقان مع تقييم مصر لها".
وأردف: "تدشين تحالف كامل بين البلدين في مواجهة الجماعة غير محتمل حاليا، ولكن ما يحدث في الوقت الحالي هو تنسيق وتبادل معلومات مع الدول العربية وفي مقدمتها مصر بشأن الإخوان".
كما أكدت السلطات النمساوية مؤخرا رصد 71 مخالفة لقانون حظر رموز الجماعات الإرهابية خلال عام من تطبيقه.
وقال كريستوف بلوتسل، المتحدث باسم وزارة الداخلية النمساوية لـ"العين الإخبارية"، الأربعاء: "إجمالا، رصدنا 71 مخالفا لقانون حظر رموز الإخوان وحزب الله والذئاب الرمادية التركية خلال عام من تطبيق القانون".
ورفض بلوتسل تحديد ملابسات هذه المخالفات، إلا أنه أكد أن "الداخلية مصممة على تطبيق القانون على المخالفين بكل صرامة وحزم".
وكانت آخر مخالفة سجلتها السلطات في فيينا في 31 يناير/كانون الثاني الماضي، حينما ظهر مجموعة رجال في أحد المواقع التابعة لشركة المواصلات الحكومية، وهم يشيرون بشعار تنظيم الذئاب الرمادية التركي المتطرف، ما أثار موجة انتقادات كبيرة في البلاد.
وفي 1 مارس 2019، دخل قانون حظر رموز الجماعات المتطرفة في النمسا حيز التنفيذ.

ع د

إقرأ ايضا
التعليقات