بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

طارق حرب يكشف النتائج المترتبة حال عدم منح البرلمان الثقه بحكومة علاوي

البرلمان

دستوريا يتولى رئيس الجمهوريه تكليف مرشح آخر بتشكيل الوزاره في حالة عدم نيل وزراة علاوي الثقه في جلسة يوم السبت غداً طبقاً للفقره خامساً من الماده 76 من الدستور وهذا هو الأكثر احتمالاً بعد أن أتفقت أغلب الكتل الشيعيه والسنيه والكرديه على عدم التصويت ومنح رئيس الوزارء المكلف السيد علاوي الثقه .

طالما ان هذه الكتل البرلمانيه لم تأخذ حصتها من الوزارات اذ على الرغم من ان المرشحين للوزاره يمثلون جميع المكونات فأن هذه الكتل تشترط في الوزراء أن تكون هي من ترشحهم ولكل كتله حصتها من الوزراء أي المحاصصه الحزبيه ولبس المحاصصه الطائفيه التي أخذها رئيس الوزراء بنظر الاعتبار وانما تطلب الكتل أن يكون الوزراء تابعيها وهي من ترشحهم وليس رئيس الوزراء وهكذا كانت المحاصصه البرلمانيه وراء الاجهاز على  توفيق علاوي وعلى مشروعه في تأسيس حكومه بعيده عن المحاصصه مع احترام المكونات بتمثيلها في الوزارة التي اعدها.
علماً ان عدم منحه الثقه بعد التصويت يترتب عليه دستورياً تولي رئيس الجمهوريه بتكليف مرشح آخر وملاحظة انه لا توجد في هذه الحاله الكتله النيابيه الاكثر عدداً وانما سلطه مطلقه لرئيس الجمهوريه سلطه مطلقه في الترشيح لرئاسة الوزارة الشخصيه التي يرتأبها بلا علاقه للكتله الاكثر عدداً أو الكتله الاقل عدداً فمسألة تخضع لتقدير رئيس الجمهوريه فقط بدون قيد أو شرط في تكليف أي شخص بأستثناء السيد علاوي لأن الدستور يقرر مرشح آخر والاخر هو غير السابق السيد علاوي وهذا يشكل حكومته ويعرضها على البرلمان لطلب منحه الثقه.

ع د

إقرأ ايضا
التعليقات