بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

كتل سياسية ترفض تشكيلة حكومة علاوي.. ومجلس النواب يؤجل التصويت على منحها الثقة

علاوي

قرر مجلس النواب، تأجيل الجلسة الاستثنائية للبرلمان التي كانت مخصصة للتصويت على منح الثقة لحكومة رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، إلى يوم غد السبت، بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لها.

وقال مصدر في البرلمان، إن بعض الكتل السياسية لم تدخل إلى قاعة البرلمان، بينما هناك كتل أخرى قامت بمساندتها، ما أدى الى عدم تحقيق نصاب قانوني لعقد الجلسة.

وتابع أن علاوي بات مطالباً بزيادة لقاءاته ومشاوراته مع الكتل السياسية حتى يتم عقد جلسة السبت التي ستكون مفصلية بالنسبة إلى حكومته.

وتوقع المصدر، أنه إذا لم يقم علاوي بإرضاء الكتل السياسية خلال اليومين المقبلين، فإنه سيقع في المطب نفسه الذي وقع فيه، امس، من خلال عدم انعقاد الجلسة.

وكانت كتل سياسية عراقية عدة، أبدت رفضها تشكيلة حكومة علاوي، فذكرت مصادر سياسية، أن مباحثات علاوي مع الكتل الكردية فشلت في الوقت الذي قدم علاوي للبرلمان تشكيلة وزارية، خلت من أسماء وزراء الدفاع، والداخلية، والمالية، والعدل.

وأكد عضو وفد إقليم كردستان المفاوض، ضياء بطرس، أن الاجتماعات الأخيرة مع علاوي انتهت من دون التوصل إلى نتيجة، فيما وجه طلباً يمهد للتصويت على تشكيلته الوزارية.

وقال إن علاوي يصر على الآلية نفسها في اختيار الوزراء، وفي قضية التعامل مع إقليم كردستان، وهذا يعقّد المسألة.

وأوضح أن الأمور في ال48 ساعة المقبلة تتطلب منه المرونة، لكي نمضي في عملية التصويت على التشكيلة الوزارية وتزال جميع العقد.

من جانبه، أكد تحالف القوى العراقية، سعيه لإسقاط حكومة علاوي في البرلمان، وليس إلى تأجيل جلسة البرلمان.

وقال المتحدث باسم التحالف فالح العيساوي، لا نريد تأجيل جلسة التصويت على منح الثقة لحكومة علاوي. وأضاف إنما نريد إسقاط حكومة علاوي في البرلمان.

وفي سياق آخر، كشفت وسائل إعلام عراقية وثيقة تقدم بها علاوي، ويطلب فيها من السفير البريطاني في العراق، ستيفين هيكي، التخلي عن جنسيته البريطانية.

ويمنع القانون العراقي مزدوجي الجنسية من تولي منصب رئاسة الحكومة، حيث يتحتم التخلي عن أي جنسية غير العراقية.

إقرأ ايضا
التعليقات