بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

علاوي برّا.. الحلبوسي استبق التصويت وقال: لا توافق عليه والنواب يؤجل للأحد

علاوي
قبل ساعات مما كان مفترضا أن تكون جلسة للتصويت على حكومته الجديدة، قذف الحلبوسي، بحجر ضخم في كابينة علاوي الوزارية المفترضة، واستبق التصويت بالقول أنه لا توافق على علاوي وأن جلسة التصويت عليه لا تعني ان حكومته ستمرر.
 وأضاف الحلبوسي في ثقة تامة: لا توافق على علاوي. وهو ما حدث بعد ساعات اذا أرجأ مجلس النواب التصويت على حكومته للأحد، وفق مصادر نيابية عدة.
 وهو ما يدفع علاوي للخروج سريعا من الباب الخلفي للحكومة العراقية، إن كان سياسيا حكيما وحتى يحفظ ماء وجهه.
فشهر كامل في الفوضى دون الوصول لشىء وفي النهاية برا!
أزمة علاوي انه لم يفهم تعقيدات المشهد وسار في الطريق الى نهايته بضغوط الصدر وفريقه فقط.
 لكنه مرفوض شعبيا وسياسيا وكابينته لم يجرؤ أن يعلن عنها حتى اللحظة الأخيرة، وكأنها عار يخاف عليه أن يفتضح.
وبعدما اعتبر محمد علاوي، رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة، أن البرلمان سيصوت  اليوم الخميس على أول حكومة مؤلفة من وزراء مستقلين وأكفاء، ما دفع المحتجين للخروج والتظاهر معلنين تمسكهم برفضه ورفض حكومته. قال رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، أمس أن عقد الجلسة، لا يعني الاتفاق على تمرير الحكومة.
كما كشف الحلبوسي في حديثه، عن وجود مؤشرات تدل على إمكانية تدخل رئيس الجمهورية بأسماء التشكيلة الوزارية.
وقال رئيس البرلمان، إن رئيس الحكومة المكلف ليس مستقلا ولا يوجد توافق عليه، موضحا أن علاوي مشترك في العملية السياسية وكان مترأساً بالوفود التفاوضية منذ قرابة 12 عاماً.
وشدد الحلبوسي أن جميع الأصوات كانت تعالت ونادت بشخصية تعبر بالعراق المرحلة التي يمر بها.
في نفس السياق، وبعد أن غرد المكلف محمد علاوي، عن أن تصويت البرلمان، سيكون على أول تشكيلة حكومية من مرشحين ومستقلين أكفاء ونزيهين، مضيفاً أن الحكومة ستعيد للشعب حقه وللعراق هيبته، حتى خرجت مظاهرة لشيوخ عشائر محافظة ذي قار العراقية رفضاً له ولحكومته. وتمسك المحتجون برفض علاوي، معتبرين أنه امتداد للأحزاب، مطالبين بحكومة مستقلة بعيدة عن المحاصصة، وإجراء انتخابات نيابية مبكرة.
ويشار إلى أن علاوي كان تحدث عن "مخطط" لإفشال تمرير حكومته عن طريق دفع مبالغ باهظة للنواب. وقال في تغريدة على تويتر: "هناك مخطط لإفشال تمرير الحكومة بسبب عدم القدرة على الاستمرار في السرقات، لأن الوزارات ستدار من قبل وزراء مستقلين ونزيهين".
وتابع: "هذا المخطط يتمثل بدفع مبالغ باهظة للنواب وجعل التصويت سرياً"، مضيفا أنه "يأمل أن تكون هذه المعلومة غير صحيحة".
اليوم.. قضي الأمر بعدما أبلغت كشفت مصادر نيابية، أن البرلمان العراقي أرجأ التصويت على حكومة توفيق علاوي إلى الأحد. وتواصلت المظاهرات الرافضة لعلاوي وحكومته حتى اللحظة مما يؤكد انها مسألة وقت.
فخروج علاوي أصبح حقيقيا ولا مفاوضات ولا جدال في ذلك.
أخر تعديل: الخميس، 27 شباط 2020 02:15 م
إقرأ ايضا
التعليقات