بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

علاوي ينتظر الثقة.. والبصرة تحيي ساحات الاحتجاج

9d547cef-1d78-4c4f-beb0-e6e5e74fbc0c_16x9_1200x676
خرج طلاب جامعة البصرة في العراق، الخميس، في مسيرة موحدة شملت مختلف الكليات أطلقوا عليها "مسيرة الإثبات"، مؤكدين استمرار دعم ساحات التظاهر.
كما أكد المحتجون أنه حتى لو تم تمرير تشكيل حكومة توفيق علاوي فستكون حكومة انتقالية، وأول مهامها هو تحديد موعد الانتخابات المبكرة التي من خلالها سيحدد الشعب من سيمثله.

وشارك في التظاهرة عدد من المعتصمين والأهالي الذين شددوا على أن المسيرات الطلابية تعتبر العمود الفقري التي تستند إليها ساحات الاعتصام في محافظة البصرة.

وأمس الأربعاء، خرجت، تظاهرة لشيوخ عشائر محافظة ذي قار العراقية رفضاً لحكومة محمد توفيق علاوي.
ويتمسك المتظاهرون بموقفهم الرافض لتكليف علاوي في الأساس، معتبرين أنه محسوب على الأحزاب، لاسيما أنه كان وزيراً للاتصالات في السابق.
كما يتمسكون بمطلب إجراء انتخابات نيابية مبكرة، وهي النقطة التي تطرق إليها، الأربعاء، علاوي خلال لقائه مع تحالف القوى، بحسب ما أفادت الوكالة الرسمية، التي نقلت عنه قوله: إن "إجراء انتخابات مبكرة هو الحل الأمثل لتجاوز مشكلات البلد".
وتواجه حكومة رئيس الوزراء العراقي المكلف، محمد علاوي، اختباراً صعباً، اليوم الخميس، أمام البرلمان الذي سيصوت عليها بجلسة علنية.

فعلى الرغم من أن كتلة "سائرون" التي يتزعمها التيار الصدري، أكدت، الأربعاء، دعمها للتشكيلة الوزارية، فإنه لا شيء محسوما بعد، بحسب ما أوضح رئيس البرلمان، محمد الحلبوسي، مساء أمس.
إذ قال الحلبوسي الذي يرأس تحالف القوى العراقية في مقابلة تلفزيونية، إن عقد الجلسة لا يعني تمرير الحكومة.
كما أوضح أن علاوي غير مستقل، قائلاً: "علاوي ليس مستقلاً فهو مشترك في العملية السياسية، وكان مشاركاً بالوفود التفاوضية منذ قرابة 12 عاماً".
يشار إلى علاوي، كان قد اجتمع الأربعاء، مع وفد من تحالف القوى العراقية، بناء على دعوة القيادي في التحالف، أسامة النجيفي.
أخر تعديل: الخميس، 27 شباط 2020 01:37 م
إقرأ ايضا
التعليقات