بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

ملامح حكومة علاوى قبل الإعلان عنها .. الدولة العميقة كلمة السر

علاوي
ينشر موقع بغداد بوست  ملامح التشكيل الوزاري لحكومة علاوي بعد قراءة السير الذاتية للمرشحين  وهم كالتالي 

1- وزير الرياضة عميد لكلية التربية البدنية في الجامعة المستنصرية. ولمن لا يعلم فالعميد درجة خاصة تعادل المدير العام وتتقاتل الاحزاب عليها ومن النادر ان يصل اليها من غير اعضائهم او مؤيديهم. و من جهة ثانية , المرشح استاذ جامعي لا علاقة له بالاندية الرياضية وهي من اهم مفاصل وزارة الرياضة.

2- وزير النقل رجل اعمال حاصل على شهادة الهندسة الميكانيكية ومقيم في ولاية فلوريدا منذ 30 سنة. ولا علاقة له من قريب او بعيد بقطاع النقل في العراق لكنه شقيق ليث كبة الناطق السابق باسم حكومة الجعفري والمستشار الحالي لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي.

3- وزير الهجرة اداري عمل في اتحادات الصناعيين ورجال الاعمال وظهر كثيرا في شاشات التلفزة باعتباره خبير اقتصادي وبالتالي لاعلاقة له بالهجرة او المهجرين اللهم الا حقيقة انه مسيحي والمسيحيون من اكثر من هجروا في العراق بعد 2003. كما انه عمل في مكاتب رؤساء الوزارات العراقية ايضا.

4- وزير الخارجية استاذ علوم سياسية انتمى للائتلاف الشيعي واصبح نائبا (مستقلا) في البرلمان ثم سفيرا في الخارجية (من بين مناصبه سفير العراق في الولايات المتحدة وسفير الجامعة العربية في روسيا). وبغض النظر عن قضية ان كان مؤهلا لمنصب وزير الخارجية ام لافان المؤكد انه ليس مستقلا وكان نائبا. ويتهم انه طرد من الولايات المتحدة عندما كان سفيرا فيها.

5- وزير الكهرباء مهندس كهرباء ومدير عام مخضرم (وهو منصب كما اسلفت تتقاتل عليه الاحزاب) لسنوات طويلة في وزارة اشتهرت بالفشل والفساد. وقد اتهمت احدى الوكالات الخبرية الرجل بتسهيل دفعات مالية لفاضل الدباس رجل الاعمال الذي استورد اجهزة كشف المتفجرات المزيفة.

6- وزير النفط مهندس كيمياوي عمل في شركة شل وفي الكويت وقضى ال30 سنة الاخيرة في شركته الصغيرة يقدم الاستشارات من محل اقامته في لندن.

7- وزير التخطيط (المرشح الاول) مهندس مدني واستاذ جامعي ورئيس جامعة الانبار ومناصب رؤساء الجامعات تكاد تعادل وكيل الوزير وقطعا لاتفلت من الاحزاب. مع ذلك فان اعتذاره عن قبول المنصب موقف يحسب له. اضف لذلك ان للرجل سمعة جيدة بين اهالي الانبار.

8- وزير الاعمار من افضل المرشحين وهو مؤهل 100% لمنصبه حيث ادار مشروعات كبرى في بريطانيا والسعودية وكوسوفو واخر مناصبه مدير عام في الحكومة السعودية! مشكلته الوحيدة ان خبراته ليس لها علاقه بالعراق.

9- وزيرة الاتصالات مهندسة حاسبات عملت في مكتب محمد علاوي عندما كان وزيرا للاتصالات ثم اصبحت مديرة عامة في الوزارة. ويقال انها صديقة زوجة علاوي.

10- وزير الزراعة استاذ في كلية الزراعة وعميد كلية الزراعة جامعة بغداد (تنطبق عليه ما قلته عن العمداء). كما انتشرت بعد انباء ترشيحه وثيقة لم تتأكد صحتها تتهمه بالفساد وصور له مع قيس الخزعلي.

11- وزير الدفاع لواء شرطة متقاعد ومهندس كيمياوي من خريجي الدورات السريعة (وليس كلية الشرطة) وتعيينه على رأس وزارة الدفاع سيثير حفيظة ضابط الجيش في العراق (الم يجدوا ضابط جيش واحد يصلح؟)
كما قيل ان الرجل عديل طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية الاسبق المقيم في تركيا.

12- وزير التعليم العالي استاذ جراحة من الموصل اصبح عميد كلية طب الموصل ورئيس جامعة تكريت ثم الموصل وينطبق عليه ما ذكرته عن رئيس جامعة الانبار. ومع ذلك فالرجل له شعبية غير قليلة بين اهالي الموصل.

13- وزير الصحة استاذ جامعي وطبيب من الناصرية وذو سمعة ممتازة حتى اشيع خطأ انه اغتيل لمشاركته في التظاهرات.

14- وزير الثقافة دكتور في العلوم السياسية وظهر كثيرا في شاشات التلفزة كمحلل سياسي لكنه بعيد عن اختصاص وزارته (الثقافة) في بلد فيه جيش من الادباء والفنانين.

15- وزير الصناعة مهندس مدني ومدير عام مخضرم في وزارة الصناعة وينطبق عليه ما ذكرته عن المدراء العامين. كما روجت بعض المواقع الخبرية انه زوج اخت السياسي احمد المساري وان له شقيقين ارهابيين فجرا انفسيهما في قوات الامن العراقية والمدنيين الشيعة.

16- وزير التخطيط (المرشح الثاني) دكتور بالاقتصاد وكان مستشار البنك المركزي العراقي وهو الان المستشار المالي لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي.

17- وزير الموارد المائية استاذ جامعي في الموارد المائية في العراق والاردن والسويد وهو مؤهل للمنصب المرشح له. مع هذا , ظهرت خلال الساعات الماضية وثائق لم تتأكد صحتها تتهمه بالانتفاع الشخصي على حساب الصالح العام.

18- وزير التربية استاذ جامعي في علوم الحاسبات وحفيد المرجع الاعلى محسن الحكيم.

19- وزيرة العمل سفيرة العراق في جمهورية التشيك وابنة ضابط عراقي شهير. ومن لقبها يبدو واضحا انها مرشحة الجبهة التركمانية كما ان منصب السفير تتنافس عليه الاحزاب ايضا (بل هم يتنافسون على وظيفة فراش السفارة فما بالك بالسفير!) ومن النادر جدا ان يذهب لشخصية مستقلة. وقد قيل بعد انباء ترشيحها ان علاوي سحب الترشيح بسبب اعتراض الكتل الشيعية عليها.

وهكذا نرى ان ثلثي المرشحين من اصحاب الدرجات الخاصة. هذا لايعني ان المرشحين شخصيات غير صالحة بالضرورة. لكن ذلك قد يعني ان هذه الحكومة هي حكومة الدولة العميقة ومنها واليها!
إقرأ ايضا
التعليقات