بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

رعب في النجف بسبب كورونا.. تعطيل مدارس وإغلاق مطار وحجر صحي

مستشفي في النجف

تسود محافظة النجف حالة من الرعب بعد تأكيد إصابة بفيروس كورونا، لذلك قررت وزارة التربية والتعليم تعطيل مدارس النجف "لحين إشعار آخر".

وطالب محافظ النجف لؤي الياسري، الحكومة بتزويد المحافظة بكمامات وأدوية، فيما أكد مدير دائرة الصحة في المحافظة رضوان الكندي حجر 13 شخصا من طلبة العلوم الدينية في المحافظة، والذين كانوا على تواصل مع الطالب الإيراني الذي تأكدت إصابته بالفيروس.

من جانبه، قال المدير العام لتربية محافظة النجف عادل البصيصي "بعد التأكد من الإصابة لطالب إيراني يدرس العلوم الدينية في المحافظة قررنا تأجيل امتحانات نصف السنة لمدارس النجف كاملة لحين إشعار آخر، حتى نعرف حدود هذا المرض ومدى وساعة انتشاره".

وتقول مصادر من النجف، إن الطالب قد يكون أمضى 10-15 يوما في العراق، وهو "يتحرك بصورة طبيعية بين المدرسة الدينية ومرقد الإمام علي بن أبي طالب، وقضاء احتياجاته الأخرى".

وقال نشطاء، إن مجموعة من سكان منطقة الحيدرية في محافظة النجف، منعوا دخول المشمولين بالحجر الصحي من الطلبة وزملاء الطالب الإيراني المصاب بفيروس كورونا، إلى المركز الصحي المعد للحجر في منطقتهم.

وأضافوا أن مجموعة من أهالي المنطقة قاموا بإشعال إطارات، والتظاهر وقطع الطريق أمام المركز الصحي في الحيدرية قرب (العمود 122)، وأجبروا الطاقم الطبي في المركز على نقل المحجورين صحيا إلى مكان آخر.

وتوجه عشرات المتظاهرين أمس الاثنين إلى مطار النجف للمطالبة بإغلاقه على اعتبار أن الوافد المصاب قدم عبر المطار.

وتجمهر المحتجون أمام المطار وتساءلوا عن كيفية دخول الطالب الإيراني رغم إصدار منع دخول الوافدين الأجانب الذين لا يحملون الجنسية العراقية.

وأعلنت وزارة الصحة العراقية، تسجيل إصابة بمرض كورونا لأحد طلاب الفقه، وهو إيراني الجنسية يدرس العلوم الدينية في النجف.

وتقول وزارة الصحة إن فرقها الطبية راودتها الشكوك بشأن حالة الطالب الإيراني حينما كانت تجري فحوصات على القادمين من إيران مؤخرا.


إقرأ ايضا
التعليقات