بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

العراق على صفيح ساخن: استشهاد متظاهر وإصابة 7 آخرين ببغداد.. ودعوات لتنظيم مليونية غدا الثلاثاء

تظاهرات العراق

تشهد الأوضاع في العراق اشتعالا في ظل استمرار سقوط ضحايا من المتظاهرين العراقيين في العاصمة بغداد، وسط تضارب حول موعد طرح حكومة محمد علاوى على البرلمان.

وفى هذا السياق ذكر نشطاء، أن قوات الأمن قتلت شخصاً وأصابت 7 آخرين، عندما فتحت النار على محتجين في بغداد، حيث يواجه العراق أزمة داخلية غير عادية حيث استشهد نحو 500 شخص أول أكتوبر الماضي.

ودعا المحتجون إلى مليونية غدا الثلاثاء 25 فبراير وهتفوا "وعد للتحرير هذا يوم 25 مليونية.. وعد هذا لكل شهيد.. الثورة ترجع من جديد".

من جانبها، أدانت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين هينيس-بلاسخارت، مطلع الأسبوع الماضي استخدام بنادق صيد وخراطيش صيد الطيور ضد المتظاهرين السلميين في بغداد وحثت الحكومة على حمايتهم.

وقالت بعثة الأمم المتحدة الاثنين الماضي، إنها تلقت "مزاعم موثوقة عن استهداف متظاهرين سلميين ببنادق الصيد على الطريق الرابط بين ساحتي التحرير والخلاني ببغداد مساء 14 و15 و16 فبراير، ما أدى لجرح 50 شخصا على الأقل".

وأضافت في بيان أن 150 شخصا على الأقل أصيبوا في كربلاء في يناير وحده بسبب استخدام أساليب مشابهة.

فيما دعا رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي إلى عقد اجتماع صباح اليوم الاثنين، وذلك للنظر بالطلب المقدم لعقد جلسة استثنائية لتشكيل الحكومة الجديدة وتحديد موعد الجلسة، بينما تضاربت تصريحات نائبه، الذي أعلن عن يوم الأربعاء موعدا للجلسة.

ودعا رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي إلى عقد اجتماع الاثنين، استنادا إلى المادة 10 من النظام الداخلي لمجلس النواب، وذلك للنظر بالطلب المقدم لعقد جلسة استثنائية لتشكيل الحكومة الجديدة وتحديد موعد الجلسة.

بينما أعلن النائب الأول لرئيس مجلس النواب العراقي، حسن كريم الكعبي، تأجيل الجلسة الاستثنائية المخصصة للتصويت على حكومة محمد توفيق علاوي إلى الأربعاء المقبل، بدل الاثنين.

وقال النائب الأول لرئيس مجلس النواب، إن جلسة مجلس النواب لمنح الثقة لحكومة رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي ستعقد الأربعاء المقبل.

فقد تضاربت التصريحات بين رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، ونائبه الأول حسن الكعبي، حول عقد الجلسة الاستثنائية للتصويت على حكومة رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، الاثنين المقبل.

ومن ناحيته قال النائب الثاني لرئيس مجلس النواب بشير الحداد: "إذا لم نصل إلى اتفاق مع علاوي في الساعات المقبلة لن نحضر اجتماع الغد".

وأضاف: "المفاوضات مستمرة حتى هذه اللحظة مع علاوي ولمسنا مرونة أكبر منه في ساعات متأخرة من ليلة أمس ونأمل ان لا يكون السيد علاوي سببا في شرخ اللحمة الوطنية".

إقرأ ايضا
التعليقات