بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

علاوي يجتمع بالكتل السياسية لعرض كابينته.. وأصحاب المحاصصة وشراء المناصب سيعرقلون التصويت

علاوي وعبد المهيد

كشفت عضو مجلس النواب ندى شاكر جودت، أن اجتماعاً مرتقب سيعقد اليوم مع رئيس  الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي لاطلاع الكتل السياسية الداعمة له على الأسماء المطروحة ضمن كابينته لتولي المناصب الوزارية.

ورجحت جودت عبر تصريحها للمربد أن تحظى حكومة علاوي بأصوات عالية جداً في حال تَبَيَنَّ أن الأسماء المطروحة بكابينته جيدة ولا غبار عليها.

من جانبه، أكد النائب عن سائرون، سلام الشمري، أهمية الحضور النيابي المكثف لجلسة البرلمان الاستثنائية، بشأن التصويت على كابينة المكلف محمد توفيق علاوي، مشيراً إلى أن هناك محاولة لإفشال عقدها.

وقال الشمري في بيان، إن رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي اكمل كابينته الوزارية وبانتظار الجلسة النيابية الاستثنائية للتصويت والمضي بتنفيذ البرنامج الحكومي ومتتطلبات الشعب المشروعة للفترة المقبلة.

وأضاف، أن أصحاب المحاصصة وشراء المناصب لا يروق لهم الكابينة الوزارية المستقلة بل على العكس يفضلون بقاء المناصب وفق نظام الحكومات السابقة والتي ثار الشعب ضدها.

وشدد الشمري على ضرورة كشف أصحاب المحاصصة والذين بدأوا بإطلاق التصريحات والشعارات ضد الحكومة المرتقبة، في محاولة منهم لفشل عقد الجلسة واستمرار الأمور على ما هو عليه خدمة لأهداف ضيقة واجندات حزبية.

من جانبه، قال الناشط خالد الديوني، إن معظم الأحزاب المؤثرة تريد الترشيح يتم بموافقتها حتى يتم مسبقا برمجة الوزير والاتفاق معه ويوقع على ورقة بيضاء وخضراء وغيرها.

وأضاف، يعني إطار المحاصصة لازال هو اللبنة الأساسية في تشكيل الحكومة .. والا سيتم العمل على إفشال الكابينة الجديدة .

وأشار إلى أن سياسيو الصدفة  سوف يبقون يعملون ولن يتنازلوا عن أفكارهم واجندتهم الداخلية والخارجية.

وأكد أن حكومة علاوي الجديدة أمامها مطبات عديدة ولن تولد ولادة طبيعية.

إقرأ ايضا
التعليقات