بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

ما هكذا تورد يا "رعد" الابل !!

5b9d13cd3b983
ما هكذا تورد يا "رعد" الابل !!


عندما  سمح  الدستور العراقي باقامة الاقاليم ، وضع  شروطا  معينة ، في مقدمتها رغبة ابناء المحافظات المعنية  باقامة الاقليم من خلال استفتاء شعبي ، اضافة الى اسباب ديموغرافية ، وحتى طبيعية وجغرافية ..

وانشاء الاقليم ، اذا اريد له ان يكون ناجحا ولمصلحة المواطنين ، هو اجراء اداري لتحسين الخدمات والحياة العامة والبناء والتنمية ، ضمن الكيان الرئيس الذي هو الدولة العراقية ، قبل ان يكون اجراء سياسيا هدفه الضغط ومحاولة فرض الشروط من قبل قوى معينة على قوى اخرى ، والا  فانه سيقود في مرحلة ما الى المطالبة بالانفصال كما حدث مع اقليم كردستان . اضافة الى ان القوى التي تطالب باقامة الاقليم يجب ان تكون ممثلة حقيقية لابناء المحافظات المعنية ، وليست قوى تبحث عن مصالحها واهدافها الحزبية الضيقة ..

وقد كثر الحديث مؤخرا عن الاقليم السني ، وسارعت القوى السنية الى نفي ذلك ، والتأكيد بانها لاتفكر بهذا الموضوع في الوقت الحالي على الاقل ، مع انه حق دستوري ..وكان من بين القوى التي نفت ذلك  تحالف القوى العراقية، الذي يرأسه محمد الحلبوسي ..

لكن النائب عن التحالف رعد الدهلكي ، خرج بتصريح قال فيه :" ان اقامة الاقليم السني خيار  سنتخذه  ، في حال اصر رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي على تشكيل حكومته واختيار وزراء من السنة ، بعيدا عن اتحاد القوى  ".

الدهلكي بتصريحه هذا جعل من السنة ورقة ضغط  لمصلحة اتحاد القوى وليسوا شركاء تهمهم مصلحة الوطن ، في الوقت الذي تتهمهم فيه القوى الشيعية ، المعروفة بدهائها ومناوراتها السياسية ، بانهم لم يشاركوا في الانتفاضة الشعبية ، وبكونهم "ناكرين" لفضل من حررهم من داعش ، على حد ما تدعيه تلك القوى ..

ان الدهلكي اخطأ الهدف وانحرف عنه كثيرا ، واضر بالمكون السني اكثر مما افاده ، في وقت احوج ما يكون فيه السنة والشيعة والمكونات الاخرى الى توحيد المواقف والنظر للمصلحة العامة  للخروج من الازمة وليس الايغال في تعميقها ..

وقد قيل  في المثل العربي ،  لمن لا يحسن التصرف والوصول الى هدفه " ما هكذا تورد ياسعد الابل ".. 
إقرأ ايضا
التعليقات