بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

طلاب عراقيون عالقون في مدينة ووهان الصينية.. ويصعب إرسال طائرة خاصة لإجلائهم

كورونا

ذكرت السلطات العراقية الحاكمة، اليوم الثلاثاء، أن هناك طلابا عراقيين ما يزالون في مدينة ووهان الصينية، فيما يصعب على العراق إرسال طائرة خاصة لإجلائهم.

من جانبه، قال السفير العراقي لدى بكين أحمد برواري، إن تسع طلاب لم يتم إجلائهم بواسطة الطائرة الإيرانية في وقت سابق بسبب مخاوف لدى معظمهم من حجرهم في إيران.

وأضاف برواري، أن أحد الطلبة كانت لديه مشاكل في الإقامة ولم يمكن حلها قبل انطلاق الطائرة"، مشيرا إلى أن "الجهات الحكومية العراقية تعمل مع السودان على نقل الطلبة العراقيين برفقة الطلبة السودانيين الموجودين في الصين".

وبين السفير، أنه "في حال إجلاء الطلبة العراقيين للعاصمة السودانية الخرطوم فسيتم إرسال طائرة لنقلهم إلى العراق أو إبقائهم في السودان لحين انتهاء فترة حضانة المرض ليعودوا بعدها إلى بغداد".

وكانت وزارة الصحة العراقية قد أعلنت، في الخامس من فبراير الحالي، احتجاز عدد من الطلاب العراقيين مع عائلاتهم فور وصولهم إلى بغداد، قادمين من الصين.

وقالت الوزارة في بيان، إن الطلاب وعائلاتهم احتجزوا في مستشفى قرب المطار لمدة 14 يوما، وهي فترة حضانة المرض، للتأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا.

لكن الوزارة أكدت عدم وجود إصابات بينهم، مشيرة إلى "فريقا طبيا متخصصا كان في استقبالهم".

وأرسلت الحكومة العراقية الجمعة الماضي 70 طنا من المساعدات الطبية إلى الصين، التي تعاني من انتشار سريع لفيروس كورونا المستجد.

وحتى الآن لم يتم الإعلان عن أية حالة إصابة بفايروس كورونا المستجد في العراق، حيث اتخذت السلطات إجراءات صارمة لمراقبة الوافدين وفرضت حجرا على عراقيين تم إجلاؤهم مؤخرا من مدينة ووهان الصينية تحسبا لإصابتهم.

إقرأ ايضا
التعليقات