بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

محكمة جنايات مكافحة الفساد تنفي الإفراج عن رئيسة مؤسسة الشهداء

المحكمة الاتحادية


نفت محكمة جنايات مكافحة الفساد المركزية  الإفراج عن رئيسة مؤسسة الشهداء ناجحة الشمري .

وقال رئيس المحكمة خالد صدام انها : تنظر حاليا بدعاوى ثلاثة أعضاء بمجلس نواب ‏حاليين وثلاثة محافظين ورئيسي  مجلسي محافظات وخمسة مدراء عامين وعضو ‏مجلس محافظة ونائب محافظ.‏

واشار الى : توجيه هيئة النزاهة والجهات التحقيقية كافة بسرعة الإنجاز ‏ليتسنى لهم حسم دعاوى الفساد الكبرى بالسرعة الممكنة، نافيا ما أثير حول ‏الإفراج عن رئيسة مؤسسة الشهداء / ناجحة الشمري/ المتهمة بقضايا فساد.‏

وتابع ان : إشاعة اصدار قرار بالإفراج عن المتهمة قد جانب الصواب كون قرار محكمة ‏التمييز الاتحادية جاء بعد قرار ادانة المتهمة القاضي بالسجن مدة سبع سنوات الصادر ‏من محكمة جنايات الكرخ المختصة بنظر قضايا النزاهة ولم يقض القرار انف الذكر ‏بالإفراج عنها بل قضى بإعادة دعواها الى محكمة التحقيق المختصة لإتمام الإجراءات ‏القانونية وفق ما اشير في القرار التمييزي.‏

وبشأن أهم الدعاوى التي تنظرها المحكمة حاليا كشف قاضي التحقيق عن أن : المحكمة ‏تنظر الان عددا من اهم دعاوى الفساد والرشوة بضمنها دعاوى تخص ثلاثة أعضاء ‏مجلس نواب حاليين وثلاثة محافظين ورئيسي مجلسي محافظات  وخمسة مدراء عامين ‏وعضو مجلس محافظة ونائب لمحافظ، إضافة الى قضية الـ(الميتسوبيشي) الخاصة ‏بوزارة الداخلية حيث ننظر قضايا عدد من الضباط والمراتب المتورطين فيها.

وعن معوقات وسرعة حسم الدعاوى تابع رئيس المحكمة "نعمل باستمرار على عقد ‏اجتماعات دورية مع قضاة التحقيق المختصين وتوجيه هيئة النزاهة وحثهم على ‏سرعة انجاز كافة الإجراءات القانونية ضمن سقوف زمنية محددة، حيث وجهنا ‏بضرورة تنسيق العمل بين السادة قضاة تحقيق النزاهة وهيأة النزاهة من اجل إيلاء هذه ‏الدعاوى الهامة أولوية في الإنجاز.

وتشكلت محكمة جنايات مكافحة الفساد المركزية بعد اندلاع التظاهرات في بغداد وباقي ‏المحافظات استنادا لأمر مجلس القضاء الأعلى في 16/10/2019 وحددها بنظر ‏قضايا الفساد الكبرى والمتهمين الذين يتولون مناصب عليا في مؤسسات الدولة.

ف.أ
إقرأ ايضا
التعليقات