بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بالصور.. كلية الآثار بالأقصر في مصر تناقش رسالتين ماجستير لطالبين من العراق

1

انتهت كلية الآثار بجامعة الأقصر في مصر من مناقشة أول رسالتين جامعيتين بدرجة الماجستير لطالبين من دولة العراق من الطلاب الوافدين في محافظة الأقصر، وذلك لدعم الطلبة الأجانب بمصر وحصول الطالبين علي درجة الامتياز عن جدارة.

فناقشت الرسالتين "صيانة مكتشفات الحفائر الأثرية بالعراق" و"تقييم استخدام المعالجات الحديثة بحماية المنسوجات العراقية الأثرية من الحرائق من الباحثين "أحمد عادل" و"وليد خالد قدورى".

الرسالة الأولى تمت مناقشتها تحت رعاية الدكتور بدوي شحات بدوى رئيس جامعة الأقصر، كأول رسالة ماجستير للوافدين، وذلك للطالب العراقي وليد خالد قدوري، تحت عنوان: "علاج وصيانة مكتشفات الحفائر الأثرية بالعراق - تطبيقا على الأطلال الطينية بمنطقة تل الصوان جنوب سامراء"، وذلك يوم الاثنين الماضي.

فقد تكونت لجنة المناقشة والحكم على الرسالة من الدكتور بدوي محمد إسماعيل، أستاذ ترميم الآثار وعميد كلية الآثار بالأقصر مشرف ورئيس، والدكتور محمود عبد الحافظ محمد آدم أستاذ ترميم المباني والمواقع الأثرية والتراثية المساعد بكلية الآثار بجامعة القاهرة مشرف ومشارك، والدكتور محسن محمد صالح أستاذ ترميم الآثار بكلية الآثار بجامعة القاهرة عضو، والدكتور مدحت صبحي المحلاوي، أستاذ الجيولوجيا الهندسية وتكنولوجيا صناعة مواد البناء بالمركز القومي لبحوث الإسكان والبناء.

وقال الدكتور بدوى محمد إسماعيل، أستاذ ترميم الآثار، عميد كلية الآثار بالأقصر، إن الرسالة نالت إعجاب لجنة الحكم والمناقشة، وذلك لما تناوله الباحث فى موضوع الرسالة على جانب كبير من الأهمية لما له علاقة بحضارة من أعظم الحضارات التي عرفتها الإنسانية، ألا وهي حضارة "بلاد الرافدين"، تلك الحضارة التي لعبت جنبا إلى جنب مع الحضارة المصرية القديمة دورا بالغ الأهمية فى تشكيل هوية المنطقة العربية منذ آلاف السنين، ولا زال صدى هاتين الحضارتين يدوّى فى أسماع الدنيا كلها.

ولا يخفى أن مدينة "سامراء" التي تناولها موضوع الدراسة شيدها المعتصم بالله ثاني خلفاء بنى العباس عام 221هـ / 836م، وقيل إن أصل تسميتها "سر من رأى" وذلك لشدة جمالها ورونقها وحسن تخطيطها. وتقع حضارة سامراء على الشاطئ الأيسر لنهر دجلة شمال بغداد.

ويضيف عميد كلية الآثار، أن فصول الرسالة تناولت عددا من الموضوعات المهمة، على رأسها: دراسة تاريخية وأثرية وجيولوجية لموقع تل الصوان، الواقع جنوب سامراء، وأسس الكشف والتنقيب وطبيعة المكتشفات الأثرية بحفائر تل الصوان، وعوامل تلف الأطلال الطينية المكتشفة لحفائر تل الصوان، وطرق علاج وصيانة الأطلال الطينية المكتشفة فى الحفائر الأثرية بمنطقة تل الصوان، والدراسات التحليلية والتجريبية للمواد الطينية الأثرية المكتشفة بحفائر تل الصوان، والدراسة التطبيقية.

واختتمت الرسالة بالنتائج والتوصيات، وبعد مناقشة الطالب مناقشة علنية استمرت ما يزيد على الثلاث ساعات، جاء قرار لجنة المناقشة والحكم بمنح الطالب درجة الماجستير بتقدير (ممتاز) مع التوصية بتبادل الرسالة بين الجامعات والهيئات العلمية.

أما الرسالة الثانية فقد تمت مناقشتها للباحث "أحمد عادل عبد الله" الوافد عراقي الجنسية لنيل درجة الماجستير، بعنوان: "تقييم استخدام المعالجات الحديثة المستخدمة في حماية المنسوجات العراقية الأثرية من الحرائق" دراسة تجريبية وتطبيقية، وذلك بإشراف الدكتور بدوي محمد إسماعيل أستاذ ترميم الآثار والحفاظ على التراث، وعميد كلية الآثار بجامعة الأقصر، والدكتورة هناء أحمد عبد الهادي الجعودي المدرس بقسم ترميم الآثار كلية الآثار بجامعة الأقصر، والدكتور توفيق عبد الحميد توفيق تخصص كيمياء عضوية بالمركز القومي للبحوث في شعبة الصناعات النسيجية.

وفى هذا الصدد، قال الدكتور بدوى محمد إسماعيل، أستاذ ترميم الآثار وعميد كلية الآثار بالأقصر، إن الرسالة نالت إعجاب لجنة الحكم والمناقشة، وذلك لما تناوله الباحث في متن رسالته والتي ستكون نواة مجال ترميم وصيانة النسيج والسجاد الأثري بالعراق، وقد حصل الباحث على درجة الماجستير بتقدير امتياز.

 وأكد الدكتور بدوى إسماعيل عميد كلية الآثار بالجامعة، أن الكلية عقدت مؤخراً اجتماع مع قيادات وأساتذة الكلية لدعم بدء العملية التعليمية في الفصل الدراسي الثاني، حيث أنه قرر علي جميع الطلاب الانتظام بالدراسة في موعد أقصاه يوم السبت الموافق 15 فبراير 2020، علما بأن الطلاب الذين تغيبوا خلال الأسبوع الأول سيتم احتساب عدم حضورهم غياب في جميع المحاضرات والسكاشن، وذلك بناءا على توجيهات الدكتور بدوى شحات رئيس جامعة الأقصر.

وأكد الدكتور بدوى إسماعيل عميد كلية الآثار بجامعة الأقصر، أنه تقرر أن يتم تطبيق نسبة الحضور والتي يجب أن لا تقل عن 75% من إجمالي عدد المحاضرات، كما أن الغياب يجب أن يكون بعذر تقبله إدارة الكلية ويقدم للقسم المختص وإدارة شئون الطلاب، حيث أنه حضر ذلك الاجتماع عدد من أعضاء هيئة التدريس وعلى رأسهم الدكتور منصور النوبي منصور عميد كلية الآثار السابق والأستاذ المتفرغ بقسم الآثار المصرية، وحضر الاجتماع عددا من طلاب الكلية ومسئول رعاية الشباب.





إقرأ ايضا
التعليقات