بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

للخروج من "قائمة الإرهاب" السودان يوقع اتفاقا مع أسر ضحايا المدمرة كول

images-39

أعلنت وزارة العدل السودانية توقيع الحكومة اتفاقِ تسوية مع أسر وضحايا حادثة تفجير المدمرة الأمريكية كول عام 2000. ويذكر أن واشنطن حينها اتهمت الخرطوم بالضلوع في الانفجار وهو ما كانت السودان تنفيه.

أعلنت وزارة العدل السودانية الخميس أنها وقعت اتفاقا في واشنطن مع أسر ضحايا تفجير المدمرة كول التي تعرضت لهجوم قبالة ميناء عدن اليمني عام 2000، في إطار جهود السودان لشطب اسمه من قائمة أميركية "للدول الراعية للإرهاب". وأكدت الوزارة في بيان وزعته على وسائل الإعلام أن الاتفاق تم توقيعه في السابع من شباط / فبراير الحالي دون أن تذكر مبلغ التسوية، مشيرة إلى أن الاتفاق جزء من جهود السودان لشطب اسمه من قائمة الولايات المتحدة لـ"الدول الراعية للإرهاب".
 وقالت الوزارة في البيان " في إطار جهود حكومة السودان الانتقالية لإزالة اسم السودان من القائمة الامريكية الخاصة بالدول الراعية للإرهاب تم التوقيع على اتفاق تسوية بتاريخ 7 شباط /  فبراير مع أسر ضحايا حادثة المدمرة كول".
 وأضاف البيان "تم التأكيد صراحة في اتفاقية التسوية المبرمة على عدم مسؤولية عن هذه الحادثة او أي حادثة أو أفعال إرهاب أخرى ... وأنها دخلت في هذه التسوية بغرض استيفاء الشروط التي وضعتها الإدارة الأمريكية لحذف اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب".
 وفي 12 تشرين الاول / أكتوبر 2000 انفجر زورق مفخخ بالمتفجرات في جسم المدمرة، مما اضطر إلى سحبها إلى ميناء عدن اليمني لإصلاح الدمار الذي احدثه التفجير في جسمها.
 وقتل جراء التفجير 17 بحارا أمريكيا إضافة إلى اثنين من المهاجمين، يعتقد أنهما ينتميان لتنظيم القاعدة الذي أسسه أسامة بن لادن. واتهمت واشنطن الخرطوم بالضلوع في الانفجار وهو ما تنفيه الخرطوم.

 

إقرأ ايضا
التعليقات