بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

عملية عسكرية بالأنبار للقضاء على الإرهاب

قوات التحالف الدولي في العراق
أكد مصدر أمني، امس، استغناء العراق عن دعم التحالف الدولي في عملية “أبطال العراق” التي انطلقت فجر يوم أمس الأربعاء للقضاء على فلول داعش في الأنبار وصولا إلى الحدود مع الأردن وسوريا.
وباشرت القوات المشتركة، بالمرحلة الأولى من عمليات “أبطال العراق”، من خمسة محاور  وفرض الأمن.
وأعلن العراق في كانون الأول 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم داعش بعد نحو 3 سنوات ونصف من المواجهات مع التنظيم الإرهابي الذي احتل نحو ثلث البلاد معلنا إقامة ما أسماها “الخلافة الإسلامية”.
وقال المصدر لـ(سبوتنيك)، إن عملية “أبطال العراق”، استغنت أيضا عن الخبراء الفنيين من التحالف الدولي لتزويد طائرات “إف-16” بالصواريخ واستبدالها، والاعتماد على الفنيين العراقيين فقط.
وأكد، أن المرحلة الأولى من العملية اعتمدت على منظومة دفاع جوية عراقية خالصة، والعملية تقدمت بها القوات العراقية فقط، دون مشاركة للقوات الأجنبية لا سيما الأمريكية من التحالف الدولي ضد الإرهاب.
وأوضح المصدر أن طيران الجيش والقوة الجوية، حلق بطائرات “سوخوي” الروسية المنشأ، وكذلك “إف-16″، على مستوى منخفض في أجواء الأنبار.
وتوقفت العمليات مع التحالف الدولي في أعقاب مقتل قائد الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد ابو مهدي المهندس، وما تبعه من هجمات إيرانية على قاعدتين في العراق تستضيفان قوات أمريكية.
إقرأ ايضا
التعليقات