بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

هل تنجح مبادرة نواب برلمانيون في إرضاء الجميع وإعطاء الفرصة لعلاوي في اختيار كابينته الوزارية؟

مجلس النواب ينهي جلسته الاولى بتسنم الرئيس ونائبيه لمهامهم الدستورية

عقد مجموعة من النواب من مختلف الكتل السياسية، اجتماعا لبحث تفعيل دور البرلمان وبرنامج الحكومة الجديدة، فيما تبنى الاجتماع مبادرة وطنية ترضي الجميع وتفسح لرئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي اختيار كابينته بحرية.

وقال بيان صدر عن المجتمعين، إنه "وفي ظل الأزمة السياسية الراهنة؛ اجتمعت نخبة من الشخصيات السياسية النيابية من أصحاب المقدرة المهنية والإدارية والاجتماعية لتدارس الوضع في ظل التحديات التي يشهدها بلدنا العزيز".

وأضافوا أن " الاجتماع وقد خلص الى تبني مبادرة وطنية من شأنها الوصول إلى حلول ترتضيها الأطراف جميعها من اجل الإسراع نحو تشكيل حكومة تلبي تطلعات الشعب مع تأكيد منح فرصة لرئيس الحكومة المكلف لاختيار اعضاء حكومة يكون فيها مسؤولا عن اختياره هذا على أن يكون في أولويات برنامجه تثبيت هيبة الدولة وبسط سلطة القانون وتهيئة الأجواء العامة لإجراء انتخابات مبكرة حرة نزيهة".

وقد أكدت النخبة المجتمعة وجوب قيام السلطات الثلاثة بواجباتها في صيانة الدستور محذرة من تداخل الصلاحيات أو تعددها على حساب أخرى فضلا على وجوب نهوض اعضاء مجلس النواب بدورهم الدستوري مشيرة إلى أن المرحلة القادمة تتطلب انفتاحا على القوى الوطنية واطياف المجتمع مع ايلاء مطالب أبناء الحراك الشعبي عظيم اهتمام بعيدا عن تدخل اي طرف اقليميا كان أم دوليا حفاظا على إنجاح العملية الديمقراطية وحفظ العراق في انعطافاته التاريخية التي يمر بها.

في ذات السياق، بحث رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، خلال استقباله رئيس الجمهورية برهم صالح، تطورات الأوضاع السياسية في البلاد، وملف تشكيل الحكومة.
وأكد اللقاء بحسب بيان لمكتب الحلبوسي على أهمية تشكيل حكومةٍ قويةٍ تمثل كلَّ مكونات الشعب وأطيافه، ولها رؤية واضحة لتنفيذ الخطوات الإصلاحية، وتكون قادرة على تلبية متطلبات المواطن وحاجاته.

إقرأ ايضا
التعليقات