بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

خيبة أمل الملالي.. 4 محاولات فاشلة لإيران في إطلاق القمر الصناعي ظفر

القمر الصناعي
خيبة أمل سيطرت على الأوساط الإيرانية بعد إعلان فشل إطلاق القمر الصناعي «ظفر»، إثر تحطم الصاروخ الذي كان يحمله، فوق أجزاء واسعة جنوب شرقي البلاد.
وتساقطت بقايا القمر الصناعي الإيراني، فيما نشر مواطنون صورا لإجزاء معدينة كبيرة من الصاروخ سيمورغ الذي كان يحمل القمر "ظفر" بعد أن تساقطت قرب أماكن مأهولة بالسكان.
وهذه المرة هي الرابعة التي تفشل فيها طهران في إطلاق قمر صناعي، بعد أن تحطم صاروخه وانتشرت أجزاؤه في منطقة ريفية جنوب شرقي إيران.
ونقل "راديو فاردي" الإيراني، الذي يتخذ من الولايات المتحدة مقر له، عن سكان محليين قوله، إنهم سمعوا ثمانية انفجارات ضخمة ورأوا ضوءا كبيرا في السماء بعد إطلاق الصاروخ الذي يحمل القمر.
وكشف وزير الاتصالات الإيراني أن الهدف من القمر، الذي لم يصل إلى مداره، هو المراقبة العلمية، إلا أن الولايات المتحدة أعربت عن قلقها من برنامج إيران للأقمار الصناعية، وفقا لسكاي نيوز.
ووصفت واشنطن إطلاق الصاروخ الناقل لقمر اصطناعي إيراني في يناير 2019 بأنه "استفزاز".
وبحسب وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، فإنه لم يصل أي قمر اصطناعي إيراني إلى مداره منذ عام 2015.
وقد تم إطلاق أول قمر اصطناعي إيراني (أوميد) في 2 فبراير 2009، بواسطة صاروخ يسمى "سفير". وفي عام 2019، أطلقت إيران قمرا صناعيا آخر فشل في الوصول إلى مدار الأرض.
إقرأ ايضا
التعليقات