بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الإثنين, 25 كانون الثاني 2021
آخر الأخبار
مؤيد اللامي: لا يوجد صحفي معتقل.. ونشطاء: لأنه يهرب بعد ملاحقته بالأحكام الغيابية أو يتم إسكاته بالتصفيات الجسدية جهاز مكافحة الإرهاب: ضرب شبكة إرهابية على صلة بداعش.. ونشطاء: داعش مرتزقة جلبتهم إيران للعراق خريجو الهندسة يواصلون احتجاجاتهم.. ونشطاء: كفاءات العراق يفترشون الأرصفة من أجل حقوقهم الكاظمي: خطة أمنية لمواجهة التحديات.. ونشطاء: التحديات هي رؤوس قيادات الميليشيات وعلى رأسهم المالكي بعد هجوم "الكاتيوشا" على محيط مطار بغداد.. نشطاء: ميليشيا إيران تصول وتجول في العراق الكاظمي: انفجار بغداد خرق لن نسمح بتكراره.. ونشطاء: الكاظمي وحكومته يتاجرون بدماء الأبرياء ليخدعوا العراقيين العمليات المشتركة: العراق بمر بظروف صعبة.. نشطاء: ١٧ سنة وهو يمر بظروف صعبة.. ابتعدوا عن السلطة الحلبوسي يدعو إلى اتخاذ سبل حماية أمن المواطن.. ونشطاء: انسحبوا من العملية السياسية.. العراقيون يرفضون وجودكم الكاظمي: واجبنا في هذه المرحلة التاريخية أن ننتج قادة أكفاء.. نشطاء: كيف تنتجون هؤلاء القادة؟.. "فاقد الشيء لا يعطيه" الحلبوسي: ما جرى في بغداد يؤشر إلى حالة خطرة.. ونشطاء: أنتم تتحملون هذه الجريمة النكراء

التميمي : ارتفاع معدل العجز في موازنة العام الحالي الى نحو 48 تريليون دينار

60E071FC-36AE-43E9-BA17-5EF97317130E-1068x771

اكدت اللجنة المالية النيابية ارتفاع معدل العجز في الموازنة العامة 2020 الى نحو 48 تريليون دينار .

وقالت عضو اللجنة النائب ماجدة التميمي ان « العجز المالي كبير للغاية في مسودة قانون الموازنة العامة 2020 حيث وصل الى نحو 48 تريليون دينار ،وهذا هو السبب الحقيقي لعدم ارسال الموازنة الى البرلمان حتى الان «.

واضافت ان» الحكومة المستقيلة تحاول تحميل اعباء وتداعيات ارتفاع العجز في موازنة ٢٠٢٠ الى رئيس الوزراء المكلف لتتخلص من المسؤولية «، مبينة انه « منذ 15 تشرين الاول الماضي كان يفترض ان تكون الموازنة جاهزة امام البرلمان «.

واوضحت ان « تلكؤ الحكومة المستقيلة بذريعة تصريف الاعمال يعود الى تهربها من المساءلة عن اسباب ارتفاع معدل العجز في الموازنة العامة «.

وكانت اللجنة المالية النيابية، توقعت أن حكومة رئيس الوزراء المكلف محمد علاوي ستعيد النظر بالموازنة العامة التي تجاوز معدل العجز المالي فيها للعام الحالي الـ 48 تريليون دينار .

وقال مقرر اللجنة النائب أحمد حمه رشيد في تصريح صحفي ان «رئيس الوزراء المكلف لديه باع طويل في السياسة المالية والنقدية في البلد، فيمكن إعادة النظر بالموازنة التي تعاني عجزا ماليا كبيرا يتجاوز الـ 48 تريليون دينار».وأضاف أن «الحكومة الجديدة ستقوم بمعالجة العجز المالي من خلال إعادة النظر ببعض الفقرات»، مبينا أن «رئيس الوزراء المكلف محمد علاوي لا يمكنه إقرار الموازنة وارسالها الى البرلمان، إلا بعد التصويت على منح الثقة كابينته الوزارية وبرنامج حكومته».

وتابع أنه «بعد تصويت البرلمان بالأغلبية المطلقة على أعضاء الحكومة الجديدة والمنهاج الوزاري،يمكن لحكومة علاوي مناقشة الموازنة وارسالها الى مجلس النواب»، مشيرا الى أن «علاوي لديه ملاحظات عديدة على الكثير من الأمور المالية والاقتصادية في الدولة، ويمكن معالجة جميع المشاكل بفترة وجيزة أو على شكل مراحل.

إقرأ ايضا
التعليقات