بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نائب رئيس المفوضية الأوروبية يعتذر عن تصريحاته حول المظاهرات الشبابية من أجل المناخ

manakhalmany

اعتذر جوزيب بوريل، مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، اليوم السبت عن تعليقاته الرافضة بشأن نشطاء المناخ الشباب خلال مقابلة تلفزيونية، بعد مرور بضعة أشهر من توليه منصب كبير الدبلوماسيين في الاتحاد الأوروبي.


وقال بوريل مؤخرا في تصريح للتلفزيون الإسباني إنه يشكك في "تصور أن الشباب ملتزمون بجدية بوقف التغير المناخي، فيما يمكن أن نسميه متلازمة جريتا (المرضية)".
وأضاف بوريل / 72 عاما/ أن المواطنين سعداء بالنزول إلى الشوارع ما لم يكلفهم ذلك شيئا وتساءل عما إذا كانوا مستعدين لتخفيض مستوى معيشتهم ليسددوا فاتورة مكافحة التغير المناخي.


ويعد تغير المناخ موضوعا ذا أولوية بالنسبة للمفوضية الأوروبية، التي يشغل بوريل منصب نائب رئيستها.


وكتب بوريل عبر موقع تويتر اليوم السبت أثناء عودته من زيارة للولايات المتحدة: "أريد أن أعتذر لأي شخص قد يكون شعر بالإهانة بسبب إشارتي غير المناسبة عن حركة الشباب المهمة التي تكافح # التغير المناخي".


وقوبلت المقابلة التلفزيونية بانتقادات شديدة عبر تويتر. ووصف حزب الخضر في البرلمان الأوروبي تعليقات بوريل بأنها "غير مقبولة" من شخص يمثل الاتحاد الأوروبي وتعهد بمواجهة بوريل بشأن هذه القضية.

إقرأ ايضا
التعليقات