بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تعليق.. علاوي مرشح لأجل المتظاهرين .. وغير مسموح له اللقاء بهم !!

محمد توفيق علاوي
الكلمة التي وجهها رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي ، قبل يومين ، اثر  تصاعد موجة القمع ضد المتظاهرين ، والتي المح فيها الى احتمال انسحابه من المهمة المكلف بها ، تظهر مدى الضغوط الكبيرة التي يتعرض لها من الكتل السياسية ، للموافقة على تمرير كابينته الوزارية المرتقبة ..

فالمكلف علاوي ، كما يبدو  من سير الاحداث ،  مازال يواجه ضغوطا كبيرة من قبل جهات سياسية للحفاظ على مكتسباتها في حكومته المقبلة .

وآخر ما تعرض له رئيس الوزراء المكلف ، ما كشف عنه مصدر سياسي مطلع ، بان احدى الكتل السياسية الداعمة له تنوي سحب تأييدها له ..

المصدر ، لم يذكر من هي هذه الجهة ، لكنه اوضح ان سبب تهديدها بسحب دعمها يعود الى لقاء علاوي عدداً من المتظاهرين والناشطين العراقيين للوصول الى حلول سلمية ترضي الجميع وتحقق مطالب المتظاهرين المشروعة .

والمعروف ان تحالف " سائرون " المدعوم من مقتدى الصدر ، هو اكبر الجهات الداعمة لمحمد علاوي، وهو الذي رشحه ، مع تحالف " الفتح" بزعامة هادي العامري لتشكيل الحكومة ..

ومن هنا  يتضح ان معيار القبول بحكومة محمد توفيق علاوي وتمريرها في البرلمان ، هو مدى تنفيذها لمطالب الكتل المتنفذة والكبيرة ، وليس المعيار مدى التزامها بتنفيذ وتحقيق مطالب المتظاهرين ، كما هو معلن ،  وهذا ما يضع علاوي في زاوية حرجة ، كما اعترف هو في كلمته ، اسهل الطرق للخروج منها هو الانسحاب من المهمة .. وليس ذلك بمستبعد ..
أخر تعديل: السبت، 08 شباط 2020 05:21 م
إقرأ ايضا
التعليقات