بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

متظاهرو بغداد يهتفون ضد علاوي والجنوب ضد الصدر.. ومطالبات بإطلاق سرح الكاتب مازن لطيف

1

توافد مئات المتظاهرين إلى ساحة التحرير المجاورة للتنديد مجدداً بتكليف محمد علاوي بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة.

وجاب المحتجون ساحة التحرير بمسيرات حاشدة، رفعوا خلالها لوحات "محمد علاوي مرفوض".

كما قام ناشرون وناشطون مدنيون بتنظيم تظاهرة داخل الشارع طالبوا فيها بالإفراج عن الناشر والكاتب العراقي مازن لطيف، الذي تم اختطافه من الشارع ذاته قبل ثمانية أيام.

ودعا المتظاهرون إلى إبعاد الثقافة والمثقفين عن الصراعات السياسية الجارية الآن في الشارع العراقي، رافضين في الوقت ذاته الأساليب غير القانونية في تكميم أفواه الناس.

وخرج المتظاهرون في كربلاء، بمسيرات حاشدة، منددين بالعنف الذي طال المحتجين خلال اليومين الماضيين على يد أنصار «القبعات الزرقاء» (الموالين لمقتدى الصدر).

كذلك، هتف المتظاهرون بساحة الحبوبي في مدينة الناصرية ضد أنصار زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، بعد خطبة السيستاني.

كما شهدت محافظة ذي قار مسيرات طلابية رفعت خلالها هتافات ضد إيران وضد تكليف رئيس الوزراء محمد علاوي.

وتعالت أصوات المعتصمين، منددة باختيار علاوي، ملمحين إلى انصياع السياسيين لما تريده الجارة، في إشارة إلى إيران.

أما في النجف وكربلاء، فقد عاد المتظاهرون مجدداً إلى ساحات الاعتصام.

كما شهدت مدينة الديوانية (مركز محافظة القادسية) وقفات طلابية في جامعة القادسية، حيث رفع الطلاب شعارات مناصرة للمتظاهرين في العاصمة العراقية والنجف وكربلاء.

وكانت محافظة ذي قار، أمهلت حكومة تصريف الأعمال في العراق أسبوعاً من أجل إجراء استفتاء شعبي لاختيار رئيس وزراء مستقل بعيداً عن الأحزاب السياسية.

وهدد عدد من نشطاء الحراك في المحافظة الجنوبية، مساء الخميس بمليونية شعبية في العاصمة بغداد وعند أبواب المنطقة الخضراء، الشديدة التحصين، والتي تضم العديد من السفارات والمؤسسات الرسمية والوزارات، إن لم تتحقق مطالب المتظاهرين وفي مقدمتها اختيار رئيس حكومة مستقل.

إقرأ ايضا
التعليقات