بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الحزب الشيوعي: اختيار "علاوي" جاء باتفاق كل الكتل السياسية .......... وحكومته ستقسم وفق المحاصصة

IMG_٢٠٢٠٠٢٠٧_١٦٤٧٠٢

 

 أكد القيادي في الحزب الشيوعي العراقي طلعت كريم، اليوم الجمعة، ان اختيار محمد توفيق علاوي، لرئاسة الوزراء، جاء باتفاق كل الكتل السياسية من مختلف المكونات.

وقال كريم،  ان "اختيار محمد توفيق علاوي، لرئاسة الوزراء، جاء باتفاق كافة القوى السياسية، وليس اتفاق سائرون والفتح فقط، وهذه الكتل كلها ستكون شريكة في الحكومة الجديدة".

وبين ان "الحكومة الجديدة، سوف تشكل من قبل الكتل السياسية، التي جاءت بعلاوي، فهي من ستفرض عليه الوزراء، وهو لا يستطيع رفض ذلك، كما الحكومة الجديدة، ستكون فيها المحاصصة أكثر من حكومة عادل عبدالمهدي، المستقيلة، فكل القوى السياسية، سوف تكون مشاركة فيها".

وكشف رئيس كتلة بيارق الخير البرلمانية، محمد الخالدي، المقرب من رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، الجمعة (7 شباط 2020)، عن الآلية التي يتبعها الاخير باختيار الوزراء في حكومته الانتقالية المقبلة التي مكلف بتشكيلها.

وقال الخالدي، في حديثه، ان رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، يعمل منذ اعلان تكليفه على اختيار وزراء حكومته المرتقبة بنفسه، دون أي تدخل من قبل أية جهة سياسية، وهو يرفض اي تدخل بهذا الاختيار".

وأضاف أنه "منذ اعلان تكليف علاوي، وضعنا ما يقارب من اسبوعين الى ثلاثة اسابيع لاستكمال تشكيل الحكومة، فعملية اختيار الوزراء تحتاج وقت ودقة، خصوصاً ان الوزراء سيكونون من الشخصيات المستقلة، غير المجربة سابقاً".

وكان رئيس الجمهورية برهم صالح، قد كلف السبت (1 شباط 2020) المرشح علاوي، بتشكيل الحكومة الجديدة خلفاً لعادل عبد المهدي الذي استقال تحت ضغط الحركة الاحتجاجية التي اندلعت في الأول من شهر تشرين الأول الماضي.

وبحسب مصادر مطلعة، فأن رئيس الحكومة المكلف محمد علاوي قد دعا خمسين نائبا قدموا طلبا لرئيس الجمهورية في شهر كانون الأول الماضي لتكليفه بتشكيل الحكومة، وتحدث عن رؤيته في إدارة الحكومة المقبلة وإمكانية تقديم الحلول للخروج من الأزمة الراهنة والتحديات التي يمر بها العراق.

أخر تعديل: الجمعة، 07 شباط 2020 07:00 م
إقرأ ايضا
التعليقات