بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مصدر طبي : ارتفاع حصيلة ضحايا احداث محافظة النجف

IMG_٢٠٢٠٠٢٠٥_٢٣٢٠٥٤
كشف مصدر طبي في محافظة النجف، الاربعاء، عن ارتفاع حصيلة ضحايا احداث المحافظة.

وقال المصدر  إن "حصيلة احداث النجف ارتفاع الى 11 شهيدا بينهم 5 لم يأتي احد من ذويهم للتعرف عليهم".

وكان مصدر طبي في محافظة النجف كشف، الاربعاء، عن حصيلة ضحايا الاحداث التي شهدتها المحافظة.

وقال المصدر  إن "عدد الجرحى في مستشفى الشهداء الحكيم بلغ 36 جريحًا"، مبينا أن "شهيدين اثنين وصلا الى المستشفى نفسه متأثرين بطلق ناري".

وأضاف، "أما مستشفى الصدر فاستقبلت 35 جريحًا وهنالك جرحى دخلوا صالة العمليات نتيجة تعرضهم لرصاص في الرأس والصدر".

وكان المقرب من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد علق، اليوم الاربعاء، صاحب صفحة (صالح محمد العراقي) الناطقة باسم زعيم التيار على مواقع التواصل الاجتماعي، بخصوص ما تشهده محافظة النجف من احداث.

وقال العراقي، في معرض رده على منشور لاحد اتباع التيار، بان ساحة الصدرين في محافظة النجف اصبحت تحت ’’السيطرة’’، "لابد ان يكون لطلبة العلم الكرام، وعشائر محافظة النجف، دور لانقاذ النجف الاشرف من ايدي المخربين والمندسين بصورة سلمية، ولانهاء الايادي الخفية والخبيثة التي تريد النيل من قدسيتها".

وتابع "اللهم انصرنا بسلام على القوم المخربين، بحق محمد وال محمد".

وكشف مصدر أمني، اليوم الاربعاء، آخر التطورات في ساحة الصدرين، مركز الاحتجاجات بمحافظة النجف، والتي شهدت صدامات وتوترات تخللتها أعمال حرق طالت عدد من خيم المعتصمين.

وقال المصدر، في حديثه، إن "القوات الأمنية تسيطر الآن في ساحة الصدرين"، نافياً الأنباء التي تحدثت عن "اندلاع مواجهات بين القوات الأمنية وسرايا السلام".

وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن أسمه، أنه "تم الاتفاق بين سرايا السلام والقوات الأمنية بسيطرة الأخيرة على الساحة".

وأفاد مصدر أمني، اليوم الاربعاء، بأن قوات سوات التابعة لوزارة الداخلية، سيطرت على الأوضاع في ساحة الصدرين، مركز الاحتجاج بمحافظة النجف، وانهت حالة التوتر التي كانت سائدة .

وقال المصدر، في حديثه إن "قوات سوات فرضت سيطرتها على الأوضاع في ساحة الصدرين، التي شهدت صدامات وحرق عدد من خيم المعتصمين".

وأضاف، أن "الصدامات توقفت الآن، وعاد الهدوء إلى الساحة، بعدما تمكنت قوات سوات من السيطرة على الوضع".

وأفاد مصدر أمني، في وقت سابق من اليوم الأربعاء، بأن محافظ النجف، لؤي الياسري وقائد شرطة المحافظة، فائق فليح، أجريا اتصلا بقيادات التيار الصدري لسحب أتباع التيار من ساحة الصدرين.

وقال المصدر،  إن "المحافظ وقائد الشرطة، أجريا اتصالات مع قيادات في التيار الصدري لتفعيل الاتفاق السابق بينهما، وسحب اتباعهم من ساحة الصدرين".

وأشار الى أن "الشرطة حاولت منع التصادم في بداية الاحتكاك ووضعت اسلاك شائكة"، مستدركا: "لكن ذلك لم يكُ كافيا".

وكان محافظ النجف لؤي الياسري، كشف الاثنين الماضي، عن الاتفاق مع قيادات التيار الصدري على انسحاب أصحاب "القبعات الزرق" من شوارع المحافظة.

وقال المحافظ في بيان، "في البداية أتقدم باسمي وباسم الحكومة المحلية لكل من ساهم ويحرص على امن وامان مدينتنا المقدسة النجف الاشرف، ونبين لكم أيها الأحبة الكرام انه تم الاتفاق قبل قليل مع قيادات التيار الصدري على انسحاب أصحاب القبعات الزرق من الشوارع على ان يكون عملها الإسناد لحفظ الامن والنظام للمدارس ودوائر الدولة ومنع اي عملية تخريب للنظام العام والمصالح العامة والخاصة وبإشراف القوات الامنية في المحافظة".

وتابع، "مجددين دعوتنا للاحبة المتظاهرين ان تكون مظاهراتهم وفعالياتهم داخل المنطقة المخصصة للتظاهر (ساحة الصدرين) فقط وهي مؤمنة من قبل الاجهزة الامنية وتمنع اي عملية تعرض لهم كما كنا مؤمنيّن لها في الفترة السابقة وهذا واضح لديهم".
إقرأ ايضا
التعليقات