بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مخطط «قطري» لتخريب ليبيا.. تمويل ومرتزقة وحملات إعلامية

EP6naUPWoAARa4I

لا تزال قطر تثبت أنها المصدر الأول لتمويل الإرهاب في المنطقة، بدعم وتمويل الجماعات المسلحة والفصائل الإرهابية، لزعزعة أمن واستقرار المنطقة بأكملها.

ففي الوقت الذي يعيش فيه الشعب الليبي أوقات عصيبة، في ظل الإرهاب الذي تمارسه حكومة طرابلس بقيادة فايز السراج المدعوم من تنظيم جماعة الإخوان الإرهابية، تدخل قطر بالتبعية على خط الشأن الليبي، لتشارك في إرسال مرتزقة سوريين إلى الأراضي الليبية لمحاربة الجيش الوطني الليبي، الذي يدافع عن شعبة وأرضه، تحت كل الظروف المحيطة.

حملة إعلامية ممنهجة
وينتهج النظام القطري سياسة التعتيم على فضيحة إرساله للمرتزقة السوريين إلى ليبيا من خلال حملة إعلامية ممنهجة تعتمد على تلفيق الاتهامات للجيش الليبي وداعميه، من خلال الإعلام التركي والقطري.

ودأبت قطر على إرسال الأسلحة والعتاد للميليشيات المسلحة والمرتزقة إلى ليبيا، ووصل إلى نشر مرتزقة سوريين يشتبه في انتمائهم للتنظيمات المتطرفة  لمعاضدة المجموعات المسلحة في طرابلس.

ولا تزال تحاول الأذرع الإعلامية الإخوانية تشويه الانتصارات التى يحققها الجيش الوطني الليبى، لتشويه حالة استقرار الشارع الليبي والمناطق التى حررها الجيش لوطني من أيدى التنظيمات الإرهابية.

يأتي ذلك فى ظل تزايد الدعوات الإقليمية والدولية لإنهاء التدخلات فى ليبيا،

يشار إلى أن الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر يخوض معركة حاسمة، لتحرير مدينة طرابلس من أيدي الميليشيات المسلحة المدعومة من حكومة «السراج».

مخطط قطري 
وتكشفت المخططات الإرهابية التي أعدتها  قطر  بالتعاون مع حكومة فايز السراج غير الشرعية، من خلال نقل عدد من الميليشيات المسلحة الإرهابية من سوريا إلى ليبيا، بشكل مستمر للقتال بصفوف قواتهم الإرهابية لتنفيذ المخطط  التخريبي في المنطقة.

مباحثات أممية لإخراج المرتزقة من ليبيا

وساعدت قطر  في إرسال حوالى ألف مسلح وصلوا من سوريا إلى طرابلس  مؤخرا للقتال في صفوف ميليشيات طرابلس.

وجاء نقل المسلحين المرتزقة من سوريا إلى ليبيا  ، من خلال رحلات مولتها دولة قطر على متن الخطوط الليبية والخطوط الإفريقية، إذ كانت آخر رحلة لشركة الخطوط الإفريقية هبطت في مطار معيتيقة في طرابلس.

ومن جانبها، فضحت الجامعة العربية، في بيان رسمي لها مؤخرًا العلاقة  القطرية، ومباركة النظام القطري التدخل في الشأن الليبي، مؤكدة أن التسوية السياسية هي الحل الوحيد لعودة الأمن في ليبيا، مشددة على رفض التدخل الخارجي في شؤون ليبيا وجددت تمسكها بوحدتها.

يأتي ذلك في الوقت الذي ترفض فيه قطر دعم العملية السياسية من خلال التنفيذ الكامل لاتفاق الصخيرات باعتباره المرجعية الوحيدة للتسوية في ليبيا، حيث شددت الجامعة العربية في بيانها على أهمية إشراك دول الجوار في الجهود الدولية الهادفة إلى مساعدة الليبيين على تسوية الأزمة الليبية.

تقارير دولية
وفي السياق ذاته، كشف مجلس العلاقات المتخصصة ومركز «سابان» ومركز التقدم الأمريكي من خلال تقارير لها في الفترة الأخيرة ضرورة التعامل مع تنظيم الإخوان المدعوم من  قطر على أنه «إرهابي»، مشددة على حظر الجماعة والنشاط الاقتصادي الكبير في أمريكا لمخالفة القوانين والقواعد الفيدرالية الأمريكية.

كما أكدت التقارير الأمريكية الدور القطري  في رعاية تنظيم الإخوان وخطر هذا المحور على الأمن الدولي، فقد نشر موقع «ناشيونال إنترست» الأمريكي معلومات تفصيلية عن التقرير الذي كتبه اثنان من كبار الباحثين، الذي وصف  وقطر  بالممول غير المشروع لتعزيز الأيديولوجيات المتطرفة.

وطالبت التقارير السلطات الأمريكية إجبار الدوحة  على الحد من سلوكهما الخبيث الذي يسعى لتخريب الدول، لا سيما دولة ليبيا التي تحظة باهتمام كبير من المحور الإرهابي.

ع د

أخر تعديل: الثلاثاء، 04 شباط 2020 01:37 م
إقرأ ايضا
التعليقات