بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

أوكرانيا تنشر “تسجيلا مسربا” يكشف الفضيحة الإيرانية بإسقاط الطائرة

images

سربت السلطات الأوكرانية تسجيلا صوتيا يؤكد أن إيران علمت على الفور أنها أسقطت طائرة ركاب أوكرانية الشهر الماضي، على الرغم من نفيها ذلك على مدى أيام.
وقال الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، إن التسجيل الصوتي لطيار إيراني يخاطب برج المراقبة في طهران يكشف أن إيران كانت تكذب بشأن إسقاط الطائرة.
وبثت قناة تلفزيونية أوكرانية، مساء الأحد، التسجيل الذي سمع فيه طيار طائرة أخرى يقول إنه رأى “ضوء صاروخ” في السماء قبل تحطم طائرة الخطوط الجوية الأوكرانية، في رحلتها رقم 752 في انفجار.
وألقت طهران اللوم على السلطات الأوكرانية في تسريب ما وصفته بأنه دليل سري، وقالت إنها لن تشارك مع كييف بعد الآن مواد خاصة بالتحقيق في تحطم الطائرة.
وقتل جميع من كانوا على متن الطائرة وعددهم 176 شخصا، لدى تحطمها بعد إقلاعها بفترة وجيزة في طريقها من طهران إلى كييف يوم الثامن من يناير الماضي.
وقال زيلينسكي، في مقابلة تلفزيونية، إن التسجيل الصوتي “يثبت أن الجانب الإيراني علم من البداية بأن طائرتنا ضربت بصاروخ”.
وأضاف الرئيس الأوكراني أن الطيار قال، في التسجيل، “يبدو لي أن صاروخا يحلق.. يقولها بالفارسية وبالإنجليزية، كل شيء يتضح هنا”.
وأقرت إيران، بعد نفيها على مدى ثلاثة أيام، بإسقاط الطائرة، قائلة إن ذلك حدث عن طريق الخطأ أثناء حالة استنفار قصوى بعد أن قصفت اهدافا أميركية ردا على ضربة أميركية قتل فيها قائد فيلق القدس، قاسم سليماني.
وواجهت إيران ضغوطا من أوكرانيا ودول أخرى كان لها مواطنين على متن الطائرة، لإرسال الأدلة للخارج من أجل تحقيقات دولية.
وقال المسؤول الإيراني، المكلف بالتحقيق في الواقعة بمنظمة الطيران المدني الإيرانية، إنها “خطوة غريبة” من جانب أوكرانيا أن تسرب تسجيلا سريا.
ونقلت وكالة مهر للأنباء عن حسن رضائي فر قوله “تصرف الأوكرانيين دفعنا لعدم مشاركة أي أدلة أخرى معهم”.
وفي التسجيل سُمع طيار من شركة طيران أسيمان الإيرانية يخاطب برج المراقبة قائلا إنه رأي ما يعتقد أنه صاروخ. وقال الطيار “هل هذه منطقة نشاط؟ هناك أضواء مثل الصاروخ. هل هناك شيء؟”.
ورد مراقب من البرج قائلا “لم نبلغ بشيء. ما شكل الضوء؟”، فرد الطيار “إنه ضوء صاروخ”.
وسُمع بعد ذلك برج المراقبة وهو يحاول دون جدوى الاتصال بالطائرة الأوكرانية. بعد ذلك قال قائد الطائرة الإيرانية إنه رأى “انفجارا. رأيناه بدرجة كبيرة جدا. حقيقة لا أعرف ما هذا”.
وقالت شركة الخطوط الدولية الأوكرانية، في بيان، إن التسجيل يقدم “دليلا آخر على أن الطائرة أسقطت بصاروخ ولم يكن هناك أي تقييد أو تحذيرات من مراقبي الطيران من أي خطر على رحلات الطيران المدنية قرب المطار”.
وقال رضائي فر، المسؤول بمنظمة الطيران المدني الإيرانية في تقرير لوكالة مهر، إن فريق التحقيق الأوكراني، وكل الأجانب الآخرين المشاركين في التحقيق غادروا إيران.

ع د

إقرأ ايضا
التعليقات